واشنطن تفرض عقوبات على عشرات الأشخاص والكيانات وتريد العمل مع روسيا في الملف الليبي

مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي اليوم (رويترز)
مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي اليوم (رويترز)

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن حددت 68 شخصا وكيانا في تسع دول متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، وفرضت أوسع عقوبات على شخصيات انتهكت حقوق الإنسان وفقا لقانون ماغنيتسكي.

وقال بومبيو إن العقوبات طالت شركة نقل جوي إيرانية "بسبب نقلها أسلحة إيرانية إلى اليمن"، وشدد على أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران ليست موجهة ضد الشعب بل ضد النظام حتى يلتزم بالعمل بصفته ممثلا لدولة طبيعية.

وبشأن ما إذا كان بحوزة الإيرانيين أي معتقلين أميركيين، أكد بومبيو أنه لا يزال يوجد في إيران أميركيون معتقلون.

وقال بومبيو إن العقوبات طالت أيضا القنصل السعودي السابق في إسطنبول، على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر/تشرين أول 2018، بمقر القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأوضح أن الوضع المالي في لبنان خطير جدا والضغوط على البنك المركزي كبيرة، وطالب بحفظ سيادة لبنان وتحرره من التدخلات الخارجية، وقال "نحن مستعدون للمساعدة لإنعاش اقتصاده".

وأضاف أن واشنطن صنفت حزب الله منظمة إرهابية، ومستعدة لمساعدة الشعب اللبناني للتخلص من الوصاية الخارجية.

الحرب في ليبيا
وفي الشأن الليبي؛ قال بومبيو إنه "لا قدرة لأي من القوى المتصارعة في ليبيا على تحقيق حسم عسكري"، مؤكدا أن "الحل السياسي وحده سينهي العنف".

وأضاف أن الولايات المتحدة تريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا وأنه ذكّر نظيره الروسي سيرغي لافروف قبل أيام بحظر الأسلحة المفروض على ذلك البلد.

وامتنع -خلال مؤتمر صحفي- عن التعليق على فقدان طائرة أميركية مسيرة غير مسلحة في ليبيا الشهر الماضي. وكانت رويترز ذكرت أن الجيش الأميركي يعتقد أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت الطائرة، وأن واشنطن تطالب بإعادة حطامها.

المصدر : الجزيرة + وكالات