ترامب يقول إنه حذر روسيا من التدخل في الانتخابات الأميركية ولافروف ينفي

لقاء سابق بين ترامب وبوتين ووزيري خارجية البلدين مايك بومبيو وسيرغي لافروف في يونيو/حزيران الماضي (رويترز)
لقاء سابق بين ترامب وبوتين ووزيري خارجية البلدين مايك بومبيو وسيرغي لافروف في يونيو/حزيران الماضي (رويترز)

ذكر بيان للبيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى واشنطن من تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة.

وقال البيت الأبيض -في بيان صدر في ختام الاجتماع المغلق الذي عقد في البيت الأبيض بين ترامب ولافروف الثلاثاء- إن "الرئيس ترامب حذر من أي محاولة من جانب روسيا للتدخل في الانتخابات الأميركية، ودعا روسيا إلى حل النزاع مع أوكرانيا".

لكن لافروف سارع إلى نفي ما أعلنه البيت الأبيض، إذ قال -خلال مؤتمر صحفي عقده في واشنطن عقب لقائه بترامب- "في الواقع نحن لم نتحدث عن الانتخابات".

وكانت وكالات الاستخبارات الأميركية قد أجمعت على اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها ترامب عام 2016، وبرزت مؤخرا شبهات بأن روسيا قد تتدخل مجددا في انتخابات 2020.

ورفض لافروف الإجابة عن أسئلة بشأن مجريات التحقيق مع الرئيس ترامب واحتمال محاكمته برلمانيا، كما كشف أن بلاده ستطرح مبادرة صينية لاستئناف الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

بومبيو (يمين) أكد للافروف أن بلاده غير راغبة في تجديد معاهدة "ستارت 3" بصيغتها الحالية (الفرنسية)

ستارت 3
وعلى صعيد آخر، التقى لافروف نظيره الأميركي مايك بومبيو، وأكد خلال مؤتمر صحفي مشترك أن بلاده ترى أن من الأفضل تجديد معاهدة "ستارت 3"، للحد من الأسلحة الإستراتيجية بصيغتها الحالية، بينما يستمر التفاوض على بديل لها، محذرا من أن لغيابها أثرا سلبيا على الاستقرار العالمي.

أما بومبيو فقال إن بلاده غير راغبة في تجديد المعاهدة بصيغتها الحالية، وإنما ترغب في الوصول إلى معاهدة جديدة تتصدى لتهديدات العصر الحالي.

وأضاف أن المعاهدة الموقعة مع روسيا وتنتهي مدة نفاذها في فبراير/شباط 2021، وُقعت في ظل توازنات إستراتيجية مختلفة، وأن المعاهدة الجديدة يجب ألا تضم قوى جديدة كالصين وحسب، بل أن تعالج التهديدات العصرية للتوازن الإستراتيجي.

المصدر : الجزيرة + وكالات