لبنان.. احتجاجات في "أحد الوضوح" تطالب بمحاسبة الفاسدين وتشكيل حكومة إنقاذ

احتجاجات لبنان بدأت على خلفية مطالب معيشية ومطالب برحيل الطبقة السياسية دون استثناء (الأناضول)
احتجاجات لبنان بدأت على خلفية مطالب معيشية ومطالب برحيل الطبقة السياسية دون استثناء (الأناضول)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن مظاهرتين للحراك الشعبي انطلقتا في بيروت تحت عنوان "أحد الوضوح"، وطالب المتظاهرون بمحاسبة من يصفونهم بالفاسدين وبتشكيل حكومة إنقاذ مستقلة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

كما ندد المتظاهرون بالسياسات المالية المعتمدة خلال العقود الماضية، وتظاهر أيضا أنصار التيار الوطني الحر في منطقة بعبدا تعبيرا عن دعمهم لرئيس الجمهورية.

في غضون ذلك، طالب البطريرك الماروني في لبنان مار بشارة بطرس الراعي من سماهم بالقابضين على السلطة بالجلوس إلى طاولة حوار وجداني لإنقاذ الدولة من الموت، على حد وصفه.

واستبعد الراعي في عـظة الأحد أن يتخذ المسؤولون قرارا بتشكيل حكومة إنقاذ مصغرة بوجوه ذات تراث وطني. ووصف الراعي ما يشهده لبنان بالانتفاضة الشبابية البعيدة عن التبعات الخارجية.

ومنذ استقالة حكومة سعد الحريري يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تحت وطأة احتجاجات شعبية، يطالب المحتجون بتشكيل حكومة كفاءات (تكنوقراط) قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة، بدأت على خلفية مطالب معيشية ومطالب برحيل الطبقة السياسية دون استثناء، على وقع أزمة اقتصادية ومالية مستفحلة.

المصدر : الجزيرة