إيران تلوم الأوروبيين وتؤكد أن تخصيب اليورانيوم يخضع للوكالة الدولية

كمال وندي: تم تشغيل 1044 جهاز طرد مركزي في منشأة فردو (الأناضول)
كمال وندي: تم تشغيل 1044 جهاز طرد مركزي في منشأة فردو (الأناضول)

أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن الخطوة الرابعة من خفض طهران التزاماتها النووية جاءت لعدم تطبيق الخطوات الأوروبية بشأن الاتفاق النووي، وقالت إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيفحصون غدا الأحد عينة تخصيب اليورانيوم في منشأة فردو النووية.

وخلال مؤتمر صحفي في منشأة فردو النووية، اعتبر المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمال وندي أن الإجراءات التي اتخذت في سياق تنفيذ الخطوة الرابعة جاءت بسبب عدم تطبيق الخطوات التي طرحها الأوروبيون بشأن الاتفاق النووي.

وأضاف كمال وندي أن طهران شغلت 1044 جهاز طرد مركزي في المنشأة ضمن الخطوة الرابعة من خفض التزاماتها النووية.

وأكد أن العمل مستمر في موقع فردو وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأن مفتشي الوكالة سيتحققون غدا من عينات اليورانيوم المخصب في المفاعل.

وقال مراسل الجزيرة في طهران إن إيران تحاول إرسال رسالة إلى الدول الأوروبية للضغط عليها باتجاه تنفيذ التزاماتها، وإلا فإنها ستلزم مفتشي الوكالة بالحصول على تراخيص قبل الوصول للمنشآت الإيرانية.

واتخذت إيران ثلاث خطوات سابقة في إطار تقليص التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة، وعدم وفاء فرنسا وبريطانيا وألمانيا بدعم التبادلات التجارية مع طهران بموجب آلية "إنستكس".

وجددت روسيا -في بيان لوزارة الخارجية أمس- اعتبار خطوات إيران لتقليص التزاماتها، لا تشكل تهديدا لنظام منع الانتشار النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات