للمرة الأولى بعد انقلاب عدن.. الرئيس اليمني يلتقي زعيم المجلس الانتقالي الجنوبي

حكومة هادي والمجلس الجنوبي وقعا قبل أيام اتفاقا سياسيا بالرياض برعاية سعودية وحضور إماراتي (الأناضول)
حكومة هادي والمجلس الجنوبي وقعا قبل أيام اتفاقا سياسيا بالرياض برعاية سعودية وحضور إماراتي (الأناضول)

استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس الخميس، وفد المجلس الانتقالي الجنوبي المشارك في "اتفاق الرياض" برئاسة عيدروس الزبيدي.

وأشاد هادي حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية سبأ "بالجهود التي بذلت في سبيل إخراج هذا الاتفاق إلى حيز الوجود بدعم وإشراف مباشر من المملكة".

وأوضح أنه ينبغي أن يبنى على هذا الاتفاق ويؤدي إلى "السير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق غايات وتطلعات أبناء الجنوب وشعبنا اليمني بصورة عامة من خلال توحيد الجهود والطاقات في تحقيق الأهداف والغايات السامية لشعبنا، بدعم ومساندة الأشقاء في تحالف دعم الشرعية باليمن".

ومن جانبه قال ما سمي الناطق باسم المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا إن الزبيدي التقى الرئيس هادي.

وأوضح -عبر حسابه بمواقع التواصل- أن الزبيدي وهادي ناقشا قضية الجنوب ومستقبل وتطلعات الشعب الجنوبي في تقرير المصير، وثمنا دور التحالف لإنجاح اتفاق الرياض. 

وأضاف الناطق أن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر حضر اللقاء الذي قدم فيه الزبيدي شرحا مفصلا عن الأوضاع بالعاصمة عدن والمحافظات الجنوبية.

وأشار إلى تأكيد الرئيس هادي عدالة القضية الجنوبية، ودعمه غير المحدود للجنوب، وأهمية وحدة الصف بهذه المرحلة.

ولم تصدر الحكومة اليمنية أي بيانات بشأن ذلك اللقاء وطبيعته.

ويعد هذا اللقاء الأول بين هادي والزبيدي منذ عام 2017، عندما رفضت الحكومة الشرعية الاعتراف بالمجلس الانتقالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات