استقالة مفوض عام أونروا بشبهة فساد

الأمم المتحدة قالت إن كراينبل أحيل إلى إجازة إدارية وإن استقالته تسري بأثر فوري (الأناضول)
الأمم المتحدة قالت إن كراينبل أحيل إلى إجازة إدارية وإن استقالته تسري بأثر فوري (الأناضول)

أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كراينبل قدم استقالته -أمس الأربعاء- إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريش، بعد ساعات من إحالته إلى إجازة إدارية على خلفية تحقيق في شبهات فساد.

وقال دوجاريك إن النتائج الأولية لتقرير تلقاه غوتيريش من مكتب خدمات الرقابة للوكالة، تستبعد توجيه تهمة الاحتيال أو اختلاس أموال لكراينبل، وهو سويسري يشغل منصب مفوض الأونروا منذ أكثر من خمس سنوات.

وخلال الصيف الماضي، وردت في تقرير سري داخلي صادر عن لجنة الأخلاقيات في الأونروا اتهامات للمفوض العام المستقيل والدائرة المحيطة به باستغلال مناصبهم لتحقيق مآرب شخصية، وحينها استقال اثنان من كبار مسؤولي الوكالة.

وتحدث التقرير عن انتهاكات جسيمة حصلت على أعلى مستويات الهيكل التنظيمي للوكالة التي عانت من أزمة مالية بعد وقف التمويل الأميركي لها العام الماضي، وجانب من الاتهامات يتعلق بالمفوض العام.

و"المزاعم القوية" التي أشار إليها تقرير أونروا تشمل تورط مديرين كبار في "سوء سلوك جنسي، ومحسوبية وانتقام وتمييز وغيرها من إساءة السلطة لتحقيق مكاسب شخصية أو قمع معارضة مشروعة، وتحقيق أهدافهم الشخصية".

وقالت الأمم المتحدة إنها عينت كريستيان ساوندرز قائما بأعمال المفوض العام للوكالة الأممية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لفترة مؤقتة.

المصدر : الجزيرة + وكالات