"رجل من طراز فريد".. السيسي يشيد بترامب عقب مكالمة بشأن سد النهضة

السيسي يرى أن الرعاية الأميركية لمفاوضات سد النهضة ستؤدي إلى حل توافقي (رويترز-أرشيف)
السيسي يرى أن الرعاية الأميركية لمفاوضات سد النهضة ستؤدي إلى حل توافقي (رويترز-أرشيف)

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدث مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأبدى تأييده لإجراء مفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي، في حين أشاد السيسي بدور الرئيس الأميركي وقال إنه يملك القوة لمواجهة الأزمات.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاد ديري في بيان إن "الرئيس ترامب عبر عن دعمه لمفاوضات مصر وإثيوبيا والسودان الجارية للوصول إلى اتفاقية تعاون بشأن سد النهضة الإثيوبي".

وجاء بيان البيت الأبيض بعد ساعات من تغريدة نشرها الرئيس المصري على موقع تويتر مساء أمس الاثنين وقال فيها إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس ترامب تناول فيه الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف السيسي "كعادته أثبت الرئيس ترامب أنه رجل من طراز فريد ويمتلك القوة لمواجهة الأزمات والتعامل معها، وإيجاد حلول حاسمة لها. وأجدد امتناني الشخصي وتقدير مصر لسيادته على الجهود التي يبذلها لرعاية المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة".

ورأى الرئيس المصري أن هذه الرعاية الأميركية من شأنها إيجاد سبيل توافقي يرعى حقوق كافة الأطراف فيما يتعلق بمشروع السد الذي تقيمه إثيوبيا على نهر النيل.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قال الأسبوع الماضي إن الإدارة الأميركية وجهت الدعوة إلى مصر والسودان وإثيوبيا لعقد اجتماع في واشنطن في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني (غدا الأربعاء) للعمل على كسر الجمود في محادثات تلك الأطراف بشأن سد النهضة.

وكانت المحادثات قد وصلت إلى طريق مسدود، ودعت الحكومة المصرية خلال الأسابيع الأخيرة إلى الاستعانة بوسيط خارجي.

غير أن إثيوبيا ترفض هذه الفكرة وتؤكد أنها ماضية في استكمال مشروع السد الذي تخشى القاهرة أن يقلص حصتها من مياه النيل ويسبب لها أزمة مائية.

ومن المتوقع أن تبدأ إثيوبيا ملء الخزان خلف السد في العام المقبل، وقد أكد رئيس وزرائها آبي أحمد أنه ما من قوة تستطيع منع بلاده من إكمال المشروع، وقال إن إثيوبيا مستعدة لخوض حرب للدفاع عن السد إذا اضطرت لذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات