تنفيذا للاتفاق مع أنقرة.. موسكو تؤكد انسحاب الأكراد من المنطقة الآمنة

قوات روسية وتركية تسير دورية مشتركة في الشمال السوري (رويترز)
قوات روسية وتركية تسير دورية مشتركة في الشمال السوري (رويترز)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إتمام تنفيذ مذكرة التفاهم الروسية التركية بشأن سحب التشكيلات الكردية إلى عمق ثلاثين كيلومترا عن الحدود التركية في شمال شرق سوريا.

وفي مؤتمر صحفي في موسكو، أشار لافروف إلى أن العسكريين الروس يقومون بالعمل والتنسيق الوثيق مع القوات الحكومية السورية على طول الحزام الحدودي الممتد حتى عمق ثلاثين كيلومترا.

كما أكد تسيير دوريات مشتركة مع القوات التركية حتى عمق عشرة كيلومترات في إطار هذا الحزام.

وسبق هذا تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد فيها أن وحدات حماية الشعب الكردية السورية لم تغادر تل رفعت ومنبج في سوريا رغم الاتفاقات مع أميركا وروسيا.

وأضاف أن مقاتلي الوحدات الكردية "يواصلون هجماتهم على قواتنا من خلف حدود المنطقة الآمنة شمالي سوريا"، وقال إن واشنطن لا تزال تنفذ دوريات مشتركة مع القوات الكردية داخل سوريا "وهذا لم يكن جزءا من اتفاقنا".

وفي السياق، قال مراسل الجزيرة في سوريا إن قوات روسية وتركية سيرت اليوم أول دورية مشتركة بينهما في منطقة عين العرب شرقي الفرات.

واتجهت الدورية المؤلفة من ثماني عربات عسكرية من منطقة مرج إسماعيل شرقي عين العرب على الحدود السورية التركية باتجاه منطقة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

ودخلت العربات العسكرية التركية إلى أراضي الريف الشرقي لمدينة عين العرب، بعد تفقد طريق الدخول من قبل القوات الروسية لبدء التجوال ضمن المنطقة الحدودية على عمق عدة كيلومترات.

وكانت القوات التركية والروسية سيرتا دورية مشتركة في منطقة الدرباسية بريف الحسكة على الحدود السورية التركية. وأعلنت وزارة الدفاع التركية في تغريدة على تويتر عن بدء الدورية الروسية التركية المشتركة شرق الفرات.

المصدر : الجزيرة