حليف بارز لترامب يعترف بربط المساعدات لأوكرانيا بالتحقيق في شأن بايدن

غوردون سوندلاند سفير واشنطن بالاتحاد الأوروبي وحليف الرئيس دونالد ترامب قام بتحديث شهادته (الفرنسية-غيتي)
غوردون سوندلاند سفير واشنطن بالاتحاد الأوروبي وحليف الرئيس دونالد ترامب قام بتحديث شهادته (الفرنسية-غيتي)

اعترف غوردون سوندلاند، سفير واشنطن بالاتحاد الأوروبي وحليف الرئيس دونالد ترامب، بأنه أبلغ مسؤولا أوكرانيا أن المساعدات العسكرية لبلاده تعتمد على فتح كييف تحقيقا بشأن خصم ترامب الديمقراطي جو بايدن، بحسب إفادة نشرت الثلاثاء.

وأعطى محامو سوندلاند محققين في مجلس النواب بيانا جديدا أدلى به تحت القسم قام فيه بتحديث رئيسي لشهادته السابقة التي قدمها الشهر الماضي.

وقال سوندلاند إن ذاكرته انتعشت عندما اطلع على بيانين قدمهما شاهدان رئيسيان، وهو يتذكر الآن محادثة في وارسو مع أحد كبار مساعدي الرئيس الأوكراني قال فيها إن استئناف المساعدات العسكرية لن يحدث على الأرجح حتى تقدم أوكرانيا بيانا علنيا حول مكافحة الفساد.

وقال سوندلاند إنه أبلغ مستشارا بارزا للرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي بأنه من غير المرجح منح كييف المساعدات العسكرية الأميركية إلا بعد أن توضح أنها ستحقق مع بايدن وعلاقات ابنه مع شركة بوريسما الأوكرانية للطاقة.

اتهامات متبادلة
من جهة أخرى، أوضحت لجان مجلس النواب الأميركي التي تجري التحقيق الخاص بمساءلة ترامب تمهيدا لعزله اليوم الثلاثاء إنها طلبت من القائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني الإدلاء بأقواله في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال رؤساء اللجان الثلاث، وهي لجنة الشؤون الخارجية ولجنة المخابرات ولجنة الرقابة، في رسالة بعثوا بها إلى مولفاني إنه "بناء على أدلة تم جمعها في التحقيق الخاص بالمساءلة والتغطية الإعلامية، نعتقد أن بحوزتكم معرفة مهمة مباشرة ومعلومات ذات صلة بالتحقيق".

ومالفاني هو أرفع شخصية رسمية في البيت الأبيض يستدعيها التحقيق الرامي لعزل ترامب، علما أنه من غير المرجح أن يدلي بإفادته، نظرا لرفض الرئاسة الأميركية تعاون مسؤوليها مع التحقيق.

وصوت مجلس النواب الأسبوع الماضي بأغلبية 232 صوتا مقابل 196 صوتا لإطلاق عملية العزل وفتح التحقيق رسميا.

ويتهم الديمقراطيون ترامب باستغلال نفوذه لأغراض شخصية في الاتصال الذي طلب فيه من نظيره الأوكراني إجراء تحقيقات حول المرشح الأوفر حظا لمواجهته في الاستحقاق الرئاسي المقبل جو بايدن وابنه هانتر الذي كان عضو مجلس إدارة في شركة الطاقة الأوكرانية "بوريسما".

ويؤكد الرئيس الجمهوري أن اتصاله كان "شرعيا"، ويتهم الديمقراطيين بالتدبير "لانقلاب".

المصدر : وكالات