"لا تأثير لإسقاط جنسياتهم".. تركيا تحدد مستقبل عناصر تنظيم الدولة المحتجزين لديها

تركيا تحتجز أكثر من 1000 عنصر من تنظيم الدولة (الجزيرة)
تركيا تحتجز أكثر من 1000 عنصر من تنظيم الدولة (الجزيرة)

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الاثنين إن بلاده ستعيد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية المحتجزين لديها إلى دولهم، حتى في حال ألغيت جنسياتهم، منتقدا نهج الدول الأوروبية بشأن القضية.

جاء ذلك في تصريح صحفي خلال مشاركته في افتتاح برنامج تدريب لقوات الشرطة التركية بالعاصمة أنقرة.

وقال صويلو "سنرسل عناصر داعش الذين هم في قبضتنا إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا".

وأضاف أن ما يقارب 1200 عنصر من "داعش" هم في السجون التركية.

وأشار إلى إلقاء القبض على 287 عنصرا من التنظيم، بينهم نساء وأطفال عقب عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا شرق الفرات في سوريا.

وأوضح أنهم يعملون على إحالتهم إلى السلطات القضائية، حيث سيتم إرسالهم إما إلى السجون أو إلى مراكز الترحيل لإعادتهم إلى بلدانهم.

وأضاف "ليست هولندا فقط من تجرد إرهابيي "داعش" من الجنسية، وبريطانيا أيضا تقوم بذلك، فالجميع يلجأ لأسهل السبل بهدف التملص من المسؤولية الملقاة على عاتقهم".

ويوم السبت الماضي، شدد صويلو على أن تركيا ليست فندقًا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى، لافتا إلى أن الجميع يلجؤون لتجريد إرهابيي داعش من الجنسية بهدف التملص من المسؤولية.

ويرفض العديد من الدول الأوروبية عودة مقاتلي التنظيم وزوجاتهم وأراملهم الذين تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد.

المصدر : وكالات