ضمن مبادرة للإصلاح السياسي.. برلماني مصري يطالب بإلغاء التعديلات الدستورية

طنطاوي طرح مبادرته وضمّنها 12 بندا على رأسها إلغاء التعديلات الدستورية (مواقع التواصل)
طنطاوي طرح مبادرته وضمّنها 12 بندا على رأسها إلغاء التعديلات الدستورية (مواقع التواصل)

محمد سيف الدين-القاهرة

طرح عضو مجلس النواب المصري أحمد طنطاوي مبادرة جديدة تتكون من 12 محورا رئيسيا للإصلاح السياسي في البلاد، من أجل دولة ديمقراطية حديثة.

وقال -في مقطع مصور له مساء أمس الأحد- إنه تقدم بمذكرة لرئيس المجلس علي عبد العال لتشكيل 12 لجنة برلمانية لمناقشة مبادرته للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد.

ومن بين المحاور التي تحدث عنها طنطاوي، إلغاء التعديلات الدستورية التي تسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي بالبقاء في السلطة حتى 2034، وإلغاء حالة الطوارئ الكاملة التي تشهدها البلاد من عامين، بالإضافة إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين.

كما طالبت تلك المبادرة بمناقشة اقتصاد القوات المسلحة، والذي نما بشكل ملحوظ منذ الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي صيف 2013، وإعادة هيكلة الموازنة العامة للدولة، وإعادة هيكلة مؤسستي القضاء والداخلية بما يتناسب مع مواجهة الإرهاب والفساد، فضلا عن مراجعة الاتفاقيات الدولية.

وعن توقيت طرحها، قال طنطاوي إنه يأتي استنادا لحديث الرئيس الذي طالب فيه الخميس الماضي مجلس النواب بالقيام بدوره، قائلا "عليكم مسؤولية وكل أمر محل شكوى لازم تتصدوا له وتعملوا لجان وتعملوا تقارير ويعلنوها للناس".

وبعد ساعات من طرح النائب البرلماني المعارض مبادرته، دشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسم (هاشتاج) "#مع مبادرة احمد_الطنطاوي" حيث انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة