تسارع وتيرة التهويد بالقدس.. أكثر من 5 آلاف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال شهر

مستوطنون يهود يقتحمون المسجد الأقصى في سبتمبر/أيلول الماضي
المستوطنون ينفذون اقتحامات شبه يومية للأقصى الشريف (الأناضول)

أظهرت معطيات نشرها المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ارتفاع وتيرة الانتهاكات التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسط تسارع محاولة فرض التقسيم الزماني بالمسجد الأقصى المبارك، ووقائع تهويد المدينة.

ورصدت المنظمة الحقوقية 474 انتهاكا إسرائيليا ضد المدينة المقدسة خلال الشهر الماضي، وتوزعت على 17 نمطا من انتهاكات حقوق الإنسان، غالبيتها مركّبة.
وجاء في مقدمتها الاعتقالات بنسبة 31%، يليها الاقتحامات والمداهمات بنحو 22%، والحواجز وحرية الحركة بنسبة 19%.

وقال التقرير إن الاعتداء على المسجد الأقصى في صدارة مشهد الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية، وبدا واضحًا أنّ سلطات الاحتلال ماضية في خطتها لفرض التقسيم الزماني والمكاني كأمر واقع، من خلال زيادة وتيرة الاقتحامات اليومية.

وأفاد بأن أكثر من خمسة آلاف مستوطن اقتحموا المسجد الشريف بواقع 23 يومًا من أصل 31 في الشهر، كما بقي مصلى باب الرحمة عرضة لاعتداءات ممنهجة، إذ تعرّض للاقتحام ست مرات على الأقل تخللها اقتحام أفراد الشرطة للمسجد بأحذيتهم والاستيلاء على أثاث.

ورصد التقرير 17 حادثة إطلاق نار واعتداء مباشر من القوات في أحياء المدينة المقدسة، أسفرت عن إصابة أربعة مواطنين، كما أُصيب كذلك 17 مواطنًا منهم نساء وأطفال بعد تعرضهم للضرب من القوات الإسرائيلية غالبيتهم على أبواب المسجد الأقصى، كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

وقد نفذت القوات الإسرائيلية -وفق التقرير الحقوقي- 107 عمليات اقتحام بلدات وأحياء القدس، تخللها اعتقال 151 مواطنا منهم 19 طفلا و11 امرأة.

ووثق المرصد، استدعاء 18 شخصًا، منهم نساء، إضافة لاعتقال محافظ القدس، وفرض الحبس المنزلي على ستة مواطنين على الأقل، وغرامات مالية عليهم.

ورصد التقرير 17 حالة هدم وتوزيع إخطارات لمنازل المواطنين وممتلكاتهم في المدينة، ترتّب عليها هدم تسعة منازل.

كما لفت إلى قرارين إسرائيليين، أولهما إعلان مناقصة لبناء منشأة لاستخلاص النفايات، والثاني إقامة مقبرة تحت الأرض، ضمن مساعي تهويد المدينة المقدسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

جنود الاحتلال يقتحمون الأقصى

بسبعة شهداء وعشرات المنازل المهدمة ومئات الأسرى والجرحى ودّعت مدينة القدس عام 2018، واستقبلت عاما آخر بملفات مفتوحة، في ظل احتلال يسعى لتغيير هويتها ومعالمها وديمغرافيتها.

Published On 2/1/2019
Dozens of Jewish settlers storm Al-Aqsa compound- - JERUSALEM - SEPTEMBER 9 : (----EDITORIAL USE ONLY MANDATORY CREDIT - 'JERUSALEM ISLAMIC WAQF / HANDOUT' - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Israeli Agriculture Minister Uri Ariel (C) and dozens of Israeli settlers storm Al-Aqsa compound on September 9, 2018. “More than 150 Jewish settlers stormed the holy compound through the Al-Mugharbah gate,” Firas al-Dibs, a spokesm

توالت الإدانة العربية لاستمرار الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة، وكان آخرها اقتحام وزير إسرائيلي باحات الأقصى رفقة مستوطنين وتحت حماية الشرطة، وسط مطالبات للمجتمع الدولي بوقف تلك الانتهاكات.

Published On 8/1/2019
A group of visitors, some of them wearing Jewish skullcaps, tour the compound known to Jews as Temple Mount and to Muslims as The Noble Sanctuary, in Jerusalem's Old City March 14, 2019. REUTERS/Ammar Awad

اقتحم مئات المستوطنين والمتطرفين اليوم الأحد باحات المسجد الأقصى المبارك في حماية قوات الاحتلال في سابع أيام عيد العرش اليهودي. ويأتي هذا التطور في سياق عمليات اقتحام تتزايد وتيرتها.

Published On 20/10/2019
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة