غضب المتظاهرين العراقيين يمتد إلى القنصلية الإيرانية في كربلاء

من مظاهرات كربلاء خلال الأيام الماضية (رويترز)
من مظاهرات كربلاء خلال الأيام الماضية (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية في محافظة كربلاء جنوب بغداد إن مئات من المتظاهرين حاولوا اقتحام مقر القنصلية الإيرانية في المحافظة أمس الأحد، وذلك في خضم مظاهرات مستمرة يأنحاء العراق.

وأضافت المصادر أن المتظاهرين رفعوا العلم العراقي فوق بوابة مبنى القنصلية الإيرانية وأشعلوا النار في محيطها.

وذكرت أن المحتجين قطعوا الشوارع المحيطة بالقنصلية، وأن قوة أمنية أطلقت الرصاص الحي بكثافة في الهواء لتفريق المتظاهرين.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن أحد المتظاهرين في كربلاء قوله إن "المئات من المتظاهرين احتشدوا مساء الأحد أمام مبنى القنصلية الإيرانية وسط مدينة كربلاء، ورفعوا العلم العراقي في مدخل القنصلية بعد أن تسلق عدد من المتظاهرين السياج الخارجي للمبنى".

وأضاف أن "المتظاهرين لم يقتحموا المبنى، لكنهم هتفوا ضد تواجد البعثة الدبلوماسية الإيرانية في مدينة كربلاء، وطالبوهم بمغادرة المدينة، ورشقوا المبنى بالحجارة".

جاء ذلك بينما تستمر المظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات العراقية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، ومطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي في البلاد.

وعمد محتجون صباح أمس الأحد إلى إغلاق عدد من الطرقات وسط العاصمة بغداد. كما أغلقت المدارس أبوابها للأسبوع الثاني استجابة لدعوة أطلقها نقيب المعلمين ودعا فيها إدارات المدارس إلى الاستمرار في الإضراب دعما للمتظاهرين ومطالبهم.

ويشهد العراق منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة، وهي الثانية من نوعها بعد موجة انطلقت قبل نحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات مواجهات عنيفة خلفت 260 قتيلا على الأقل، فضلا عن آلاف الجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي المحتجين للسماح بعودة الحياة إلى طبيعتها، بينما تشهد البلاد غلقا للطرقات بالتزامن مع مظاهرات وإضرابات في إطار الاحتجاجات المستمرة لليوم العاشر على التوالي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة