عـاجـل: مراسل الجزيرة: طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف موقعا تابعا للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة

العراق.. مواجهات عنيفة مع المحتجين وقطع خدمات الإنترنت

المظاهرات متواصلة في بغداد ومدن عراقية عدة (رويترز)
المظاهرات متواصلة في بغداد ومدن عراقية عدة (رويترز)

تواصلت الاحتجاجات في بغداد ومدن عراقية أخرى وسط أنباء عن سقوط قتلى أمس أثناء محاولة قوات الأمن فض مظاهرات عند جسر الأحرار، في حين أفاد مرصد لخدمات الإنترنت بانقطاع الإنترنت عن العاصمة العراقية وأنحاء واسعة من البلاد.

وقالت وكالة رويترز إن خمسة متظاهرين قتلوا وأصيب نحو مئة آخرين، خلال محاولة قوات الأمن فض احتجاجات عند جسر الأحرار المؤدي إلى شارع الرشيد وسط بغداد أمس الاثنين.

وقد تمكن المتظاهرون من التقدم إلى مقر رئيس الوزراء بعد عبورهم الجسر، قبل أن تفرقهم قوات الأمن باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، وتغلق الجسر.

ويعد جسر الأحرار الجسر الثالث الذي تقطعه السلطات العراقية منذ بداية المظاهرات التي تشهدها بغداد، بعد قطع جسري الجمهورية والسِنَك في وقت سابق، للحيلولة دون وصول المتظاهرين إلى المنطقة الخضراء التي تضم مقرات الحكومة والبرلمان العراقيين وسفارات عدد من الدول، من بينها السفارة الأميركية.

واستخدمت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي أمس ضد متظاهرين احتشدوا قرب مقر تلفزيون العراقية الحكومي (وسط بغداد).

وهذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها الرصاص الحي في العاصمة منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مع استئناف الموجة الثانية من الاحتجاجات التي انطلقت مطلع الشهر نفسه، وأسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 250 شخصا.

أكبر انقطاع للإنترنت
من ناحية أخرى، قال مرصد نتبلوكس لمراقبة الإنترنت في بيان أصدره في ساعة متأخرة من مساء أمس إن خدمات الإنترنت انقطعت في بغداد وأنحاء واسعة من العراق.

وأوضح المرصد أنه "في أثناء كتابة البيان انخفضت اتصالات الإنترنت العامة لما دون 19% عن المستويات المعتادة، مما قطع الخدمة عن عشرات الملايين من المستخدمين في بغداد، وتأثرت أيضا البصرة وكربلاء ومراكز سكانية أخرى".

وتابع المرصد قائلا "نعتقد أن الانقطاع الجديد هو أكبر انقطاع نرصده في بغداد حتى اليوم". وكانت السلطات العراقية قد قطعت خدمات الإنترنت من قبل في مواجهة موجة الاحتجاجات.

المصدر : رويترز