للمطالبة بالعدالة ومحاكمة رموز النظام.. المئات يتظاهرون بالخرطوم

المحتجون طالبوا بتحقيق العدالة رافعين شعار "الدم قصاد (مقابل) الدم" (الأوروبية)
المحتجون طالبوا بتحقيق العدالة رافعين شعار "الدم قصاد (مقابل) الدم" (الأوروبية)

شارك المئات في مسيرة وسط العاصمة السودانية الخرطوم اليوم السبت للمطالبة بالعدالة للمتظاهرين الذين قتلوا في الاحتجاجات ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ومحاكمة رموز النظام السابق.

وتجمهر المحتجون من مناطق عدة وسط الخرطوم قبل أن يشقوا طريقهم نحو مجلس الوزراء للمطالبة بحل فوري لقضية مفقودي فض الاعتصام قبل شهور.

ووقعت حادثة فض الاعتصام في 3 يونيو/حزيران الماضي أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، وقتل خلالها 61 شخصا على يد القوات الأمنية، بحسب وزارة الصحة، وأسفرت عن فقدان أشخاص.

غير أن قوى التغيير التي قادت الاحتجاجات آنذاك، قدرت عدد القتلى بـ128 شخصا، في حين تحدثت لجنة طبية أخرى عن سقوط أكثر من 260 قتيلا.

وهتف المحتجون الذين تجمعوا أمام مكتب حمدوك في الخرطوم "الدم قصاد (مقابل) الدم"، رافعين الأعلام الوطنية.

وانتشر العشرات من عناصر الشرطة في المكان حيث أطلق المحتجون الصفارات والزغاريد، وصفقوا وهتفوا بشعارات ثورية.

وقال المتظاهر نزار بن سفيان لوكالة الصحافة الفرنسية "نطالب بالعدالة لشهدائنا. نخاف ألا تتم محاكمة المجرمين".

وأوضح أن المحتجين يرحبون بقرار السلطات يوم الخميس حلّ حزب البشير، إلا أنه تابع "لكننا لم نر أي خطوات من الحكومة حتى الآن لكشف مصير المفقودين أو محاكمة قتلة المتظاهرين".

ويقبع البشير والعديد من كبار قادة نظامه حاليا في السجن، بينما يخضع للمحاكمة بتهم الفساد.

يشار إلى أن السودان بدأ منذ يوم 21 أغسطس/آب الماضي مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، وتنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من قوى التغيير والمجلس العسكري.

المصدر : وكالات