حماس تتلقى ردا بموافقة عباس على الانتخابات الرئاسية والتشريعية الفلسطينية

حنا ناصر (يسار) يلتقي إسماعيل هنية ويحيى السنوار في غزة (الجزيرة نت)
حنا ناصر (يسار) يلتقي إسماعيل هنية ويحيى السنوار في غزة (الجزيرة نت)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن حركته والفصائل الفلسطينية تلقت ردا بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وافق على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، كما أعلن رئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار الاستعداد للانتخابات.

وقال هنية، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، إن الانتخابات يجب أن تكون شاملة، تبدأ بالرئاسية والتشريعية، وصولا إلى إعادة بناء المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف أن الانتخابات "استحقاق وطني داخل فلسطين وفي الشتات وقد حصل حراك عزز الإيجابية الحاصلة بهذا الملف، وهناك إجماع على إجراء الانتخابات وفق الصيغة التي تم الاتفاق عليها".

وبدوره، قال ناصر إن الاجتماع مع حركة حماس والفصائل الفلسطينية كان متميزا، وإن الجميع يسير نحو إجراء الانتخابات.

وأكد رئيس لجنة الانتخابات أنه سيجري تذليل جميع العراقيل، وعلى رأسها مشكلة إجراء الانتخابات في القدس، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

من جهته، أكد السنوار خلال اللقاء على الحاجة إلى عقد لقاء وطني شامل يبحث خصوصا في آليات إجراء الانتخابات في شرق القدس، مضيفا "لن نسمح للاحتلال أن يعطل هذا المسار الكبير لأن البقاء في هذا المآزق يخدمه".

كما أكد السنوار أن حماس جاهزة للانتخابات، وأنها ستذلل كل العقبات أمام إجرائها.

وفي وقت سابق اليوم، وصل إلى غزة وفد اللجنة برئاسة ناصر للمرة الثانية خلال أسبوع، حيث عقد وفد اللجنة في زيارته الأولى التي استمرت ثلاثة أيام سلسلة مباحثات مع حماس والفصائل حول إجراء الانتخابات التشريعية أولا، على أن يتبعها الانتخابات الرئاسية بفارق زمني لا يزيد عن ثلاثة أشهر.      

وأجريت آخر انتخابات تشريعية فلسطينية في مطلع عام 2006، وأسفرت في حينه عن فوز حماس بالأغلبية البرلمانية، وسبق ذلك بعام آخر انتخابات للرئاسة وفاز فيها الرئيس محمود عباس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التقى وفد لجنة الانتخابات المركزية قادة حماس والفصائل للتحضير للانتخابات التشريعية، وفي مؤتمر صحفي عقب اللقاء أبدى رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية جاهزية الحركة لإجراء الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع.

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استعدادها للانتخابات العامة الشاملة التي تتضمن الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني، وذلك تعقيبا على دعوة الرئيس محمود عباس في خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة