أغلب الضحايا أطفال.. طيران حفتر يقصف نازحين جنوبي ليبيا

صورة نشرتها حكومة الوفاق الليبية لآثار قصف سابق على مدرج مطار معيتيقة بطرابلس
صورة نشرتها حكومة الوفاق الليبية لآثار قصف سابق على مدرج مطار معيتيقة بطرابلس

قتل مدنيون من قبائل التبو الليبية في غارة نفذها طيران اللواء المتقاعد خليفة حفتر على بلدة أم الأرانب جنوبي ليبيا.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن الغارة نفذتها مساء أمس طائرة مسيرة استهدفت حي الشركة الصينية في البلدة التي تقع جنوب مدينة سبها.

وأضافت المصادر أن بين القتلى سبعة أطفال تتراوح أعمارهم بين سبعة و15 عاما، مشيرة إلى أن أغلب سكان الحي المستهدف نازحون من مناطق في الجنوب الليبي.

ونشر ناشطون من التبو بموقع فيسبوك تسجيلا مصورا يظهر أجساد أطفال مضرجة بالدماء أو محترقة في موقع القصف.

وفي مقابل تأكيد المصادر المحلية استهداف مدنيين في أم الأرانب، تحدث أحمد المسماري الناطق باسم ما يسمى الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر، عن شن غارات على مسلحين ينتمون لمجموعة مسلحة من قبائل التبو جنوب مدينة أوباري بعد محاولتها الاستيلاء على حقلي الفيل والشرارة النفطيين.

وقال المسماري إن الغارات على مشروع "مكنوسة" الزراعي أسفرت عن تدمير 25 آلية مسلحة ومقتل العشرات ممن وصفهم بالعناصر الإرهابية.

وكانت المجموعة المسلحة من قبائل التبو بقيادة علي كنّة قد اقتحمت حقل الفيل الذي ينتج 70 ألف برميل يوميا، وقالت قوات حفتر إنها استعادت الحقل خلال بضع ساعات.

وفي طرابلس، استهدف مسلحون من قوات حفتر الليلة الماضية مطار معيتيقة بستة صواريخ غراد ذكرت مصادر عسكرية للجزيرة أنها أطلقت من مواقع جنوب العاصمة الليبية.

من جهته، أعلن الناطق الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، العقيد محمد قنونو، أن قوات الوفاق سيطرت أمس الخميس على مواقع لقوات حفتر في محور الخلاطات جنوب العاصمة.

وأضاف أنها تمكنت أيضا من أسر خمسة من القوات المهاجمة لطرابلس بينهم قائد في كتيبة طارق بن زياد ومرتزق سوداني الجنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات