محورية العالم تحولت للشرق.. ساركوزي يحذر من انهيار أوروبا ويعتبر البريكست ضربا من الجنون

ساركوزي اعتبر أن البريكست يمثل ضربا من الجنون ويهدد مستقبل أوروبا والغرب السنوات المقبلة (رويترز)
ساركوزي اعتبر أن البريكست يمثل ضربا من الجنون ويهدد مستقبل أوروبا والغرب السنوات المقبلة (رويترز)

حذر الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي من انهيار أوروبا كأحجار الدومينو على وقع الدعوات الانفصالية في أجزاء من القارة، كما هو الحال في سعي بريطانيا للخروج من الاتحاد، ودعوات الانفصال المنتشرة في إقليم كتالونيا الإسباني.

وكان يتحدث في ندوة حول مستقبل أوروبا نظمتها جامعة فرانسيسكو دي فيتوريا الإسبانية في العاصمة مدريد الثلاثاء، وبثت على صفحة الجامعة على تويتر، وشارك فيها -إلى جانب ساركوزي- رئيسُ الوزراء الإسباني الأسبق خوسيه ماريا أزنار.

وقال ساركوزي إنه إذا استقلت كتالونيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) "فسيكون ذلك صادما بالنسبة لكم" لكنه أيضا سيكون له تأثير يشبه تأثير لعبة الدومينو، في إشارة إلى انهيار أحجار تلك اللعبة بالتتابع إذا سقط حجر واحد.

كما انتقد جمود الدول الأوروبية في مواجهة حركات الاستقلال والانفصال المذكورة.
وأضاف أن هذا الجمود هو الذي سيسمح لأولئك الذين يريدون كسر كل شيء بأن يصبحوا الممثل الوحيد للحلم الأوروبي.

واعتبر ساركوزي أن البريكست يمثل ضربا من الجنون، ويهدد مستقبل أوروبا والغرب السنوات المقبلة، لافتا إلى أن التقسيم مثل السم في البداية يكون محدود الأثر قبل أن ينتشر ويتمدد.

وتوقف عند الأزمة السكانية والديموغرافية التي تعيشها القارة العجوز والغرب عموما؛ قائلا إن من يعتقدون أن مشكلة أوروبا تنحصر في الأحزاب السياسية يغفلون تراجع أوروبا والغرب لأسباب ديموغرافية.

وأوضح أن الغرب كان قديما يمثل محور العالم، ولكن هذه المحورية تحولت إلى الشرق، فمن بين سبعة مليارات شخص يعيشون على الأرض هناك أربعة مليارات يعيشون في آسيا، وثمانمئة مليون فقط في أوروبا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة