نيويورك تايمز: ما السبيل لكسر حلقة الفقر؟

عدد من الفقراء يصطفون خارج مطبخ للحساء تديره إحدى المنظمات التطوعية بولاية نيومكسيكو الأميركية (الفرنسية)
عدد من الفقراء يصطفون خارج مطبخ للحساء تديره إحدى المنظمات التطوعية بولاية نيومكسيكو الأميركية (الفرنسية)

يقول أستاذ السياسات العامة في جامعة كاليفورنيا البروفيسور ديفيد كيرب إن الاستثمارات العامة في التعليم المبكر قبل سن المدرسة لأطفال الأسر الفقيرة كفيلة بكسر حلقة الفقر.

ويقول كيرب في مقال بصحيفة نيويورك تايمز إن باحثين تعقبوا 58 طفلا من أسر فقيرة من أصل أفريقي بولاية ميشيغان الأميركية تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وأربعة أعوام التحقوا بفصول ما قبل المدرسة ابتداء من عام 1962، وأكدوا أن هذه التجربة شكلت الحياة اللاحقة لهؤلاء الأطفال.

وكشف الباحثون أن هؤلاء الأطفال عند مقارنتهم بأقرانهم الذين لم يلتحقوا بصفوف ما قبل المدرسة كانوا أكثر احتمالا وحظا في التخرج من المدرسة الثانوية والالتحاق بالجامعة وشغل وظائف وتملك منزل وسيارة، وأقل تدخينا وتناولا للكحول أو تعاطيا للمخدرات أو تلقيا للرعاية الاجتماعية أو الذهاب إلى السجن. وعلق كيرب على هذه النتائج قائلا إن أهميتها لافتة للنظر.

من اليمين: وزير مالية غانا وعمدة مدينة سوبرال البرازيلية ورئيس البنك الدولي في اجتماع ناقش قضية الفقر بالعالم (رويترز)

دراسات أخرى
وأضاف الكاتب أن الالتحاق المبكر بمرحلة ما قبل المدرسة ليس التجربة الوحيدة المبكرة في الحياة التي يظل صداها يتردد على مدى عقود، مضيفا أن دراسات أخرى تشير إلى أن رعاية الأم خلال مرحلة ما قبل الولادة وإخضاع جنينها لفحوصات جيدة وتوفير ما يكفي من الطعام لهما يمكن أن يغير حياة الأطفال بالبقاء في صحة جيدة والذهاب إلى المدرسة الثانوية أو التخرج في الكلية أو الحصول على أجر جيد وما إلى ذلك.

وأكد كيرب أن العديد من أولئك الأطفال الذين تعقبهم الباحثون منذ عقود قد أنجبوا أطفالا، وبدأ العلماء في التساؤل عما إذا كانت المزايا الممنوحة لأحد الأجيال يمكن أن تنتقل إلى الجيل التالي، قائلا إن الإجابة هي "نعم" بشدة.

وأوضح أنه من المرجح أن نسل أولئك الأطفال يكونون الآن قد تخرجوا في المدرسة الثانوية والتحقوا بالجامعة وعثروا على وظيفة، وأقل احتمالا أن يكون لهم سجل إجرامي من أقرانهم الذين لم يحصل آباؤهم على نفس الفرصة.

وعلق كيرب مرة أخرى بأن الأطفال -الذين يلتحقون بمرحلة ما قبل المدرسة- يكونون على استعداد لأن يصبحوا آباء جيدين، ويميلون إلى تسجيل أطفالهم في برامج التعليم المبكر.

المصدر : نيويورك تايمز