بريطانيا.. استطلاع رأي يتوقع فوزا كبيرا للمحافظين بالانتخابات المقبلة

جونسون تعهد بتنفيذ البريكست بحلول نهاية يناير/كانون الثاني المقبل (الأناضول)
جونسون تعهد بتنفيذ البريكست بحلول نهاية يناير/كانون الثاني المقبل (الأناضول)

أظهر استطلاع للرأي أن حزب المحافظين البريطاني يتجه لتحقيق أكبر أغلبية في البرلمان منذ عام 1987 وذلك في الانتخابات التي ستُجرى في 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل، الأمر الذي سيمنح رئيس الوزراء بوريس جونسون تفويضا لإخراج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وأشار الاستطلاع -الذي أجرته مؤسسة يوجوف لقياس الرأي العام، والتي توقعت على نحو صحيح نتيجة انتخابات 2017- إلى أن المحافظين سيحصلون على 359 من بين 650 مقعدا في مجلس العموم، وهو ما سيمثل أفضل نتيجة للحزب منذ فوز مارغريت تاتشر عام 1987.

وتعهد جونسون بتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست" بحلول 31 يناير/كانون الثاني إذا فاز بالانتخابات، بعد أزمة سياسية مستمرة منذ نحو أربع سنوات، صدمت حلفاء دولة كانت تعتبر يوما إحدى ركائز الاقتصاد الغربي والاستقرار السياسي.

ومنذ تصويت البريطانيين لصالح البريكست في استفتاء أجري في يونيو/حزيران 2016، سعى جونسون ورئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي -دون جدوى- إلى إقرار اتفاقات عبر البرلمان للخروج من التكتل الذي يضم 28 دولة لعدم توفر الأغلبية اللازمة لذلك.

وقال أنتوني ويلز مدير الأبحاث السياسية والاجتماعية في يوجوف "يشير استطلاعنا لانتخابات عام 2019 إلى أن المحافظين سيحصلون على الأغلبية هذه المرة".

وطبقا للاستطلاع فإن حزب العمال المعارض يتجه للحصول على 211 مقعدا انخفاضا من 262 مقعدا. وسوف يحصل الحزب القومي الأسكتلندي على 43 مقعدا في حين سيحصل الديمقراطيون الأحرار على 13 مقعدا، أما حزب بريكست فمن غير المتوقع أن يحصل على أي مقعد.

المصدر : رويترز