حظا سعيدا.. سفير إسرائيل يتضامن مع ميانمار قبل محاكمة لاهاي

قوات ميانمار متهمة بارتكاب إبادة جماعية بحق مسلمي الروهينغا (رويترز)
قوات ميانمار متهمة بارتكاب إبادة جماعية بحق مسلمي الروهينغا (رويترز)

نشر السفير الإسرائيلي في ميانمار تعليقات تمنى فيها "حظا سعيدا" لقادة هذه الدولة في التصدي للاتهامات الموجهة إليها أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي بارتكاب الإبادة الجماعية بحق مسلمي الروهينغا، لكن الخارجية الإسرائيلية تنصلت من كلامه لاحقا.

وجاءت تعليقات السفير الإسرائيلي رونين غلؤر قبيل بدء جلسات استماع أمام محكمة العدل في لاهاي الشهر المقبل، بشأن الاتهامات الموجهة لسلطات ميانمار.

وقال غلؤر "نتمنى أن يأتي الحكم في صالحكم، وحظا سعيدا!" وفقا لصورة التغريدة التي نشرتها صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

وقال في تغريدة أخرى "زعيمة البلاد (أونغ سان سو تشي) متوجهة للدفاع عن ميانمار في محكمة العدل الدولية! حظا سعيدا!".

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية اليوم أن التغريدتين حذفتا من حساب السفير بعد استفسارات إلى وزارة الخارجية.

وقالت الخارجية اليوم في بيان "تغريدة السفير كانت خطأ تم تداركه على الفور". وأضافت "إسرائيل تدين بلا مواربة الفظائع التي ارتكبت بحق الروهينغا في منطقة أراكان. إسرائيل صوتت قبل أسبوع لصالح قرار للأمم المتحدة يدين الأعمال الوحشية".

وكانت تقارير صحفية قد أشارت في السابق إلى بيع تل أبيب أسلحة إلى ميانمار استخدمت في جرائم بحق مسلمي الروهينغا.

وقد فر ما يزيد على 730 ألفا من الروهينغا إلى بنغلاديش المجاورة منذ شن جيش ميانمار حملته عليهم عام 2017، والتي قال تقرير أممي إنها نُفذت "بنية الإبادة الجماعية". وتنفي ميانمار التي أغلب سكانها من البوذيين اتهامات الإبادة.

وستقود سان سو تشي وفدا للدفاع عن بلادها ضد الاتهامات التي جاءت في سياق دعوى رفعتها غامبيا أمام محكمة العدل بإيعاز من منظمة التعاون الإسلامي.

المصدر : وكالات