إغلاق أمني وتحليق مقاتلات.. انتهاك للمجال الجوي للبيت الأبيض والكونغرس

انتهاك المجال الجوي في واشنطن أدى إلى إغلاق أمني للبيت الأبيض (رويترز)
انتهاك المجال الجوي في واشنطن أدى إلى إغلاق أمني للبيت الأبيض (رويترز)

قالت وسائل إعلام أميركية إن السلطات أنهت الإغلاق الأمني للبيت الأبيض الذي فرضته بعد الإبلاغ عن خرق أمني جوي في سماء واشنطن.

وقال مسؤولون أميركيون إنه لا يُعتقد أن الطائرة التي أدت إلى إغلاق البيت الأبيض بعد انتهاك المجال الجوي معادية.

وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت قبل قليل أن طائرات مقاتلة حلّقت في سماء واشنطن، كما فرض إغلاق أمني للبيت الأبيض والكونغرس بعد الإبلاغ عن خرق أمني جوي.

وذكرت قناة "أن بي سي" الأميركية أن قيادة القوات الشمالية الأميركية أمرت المقاتلات بالتعامل مع الخطر الأمني فوق واشنطن، وأن المقاتلات انطلقت للرد على انتهاك المجال الجوي.

بدورها، أعلنت شرطة الكابيتول (المعنية بحماية مبنى الكونغرس) إخلاء المبنى من الموظفين للأسباب ذاتها.

وقالت شرطة الكابيتول عبر تويتر "رصدنا طائرة من الممكن أن تشكل خطرا لذا أغلقنا مبنى الكونغرس".

ولم تستمر حالة الإغلاق الأمني في كلا المبنيين أكثر من نصف ساعة، إذ أعلنت السلطات إنهاء حالة التأهب.

ونقل مراسل الجزيرة عن وسائل إعلام أن الطائرة خرقت المجال الجوي وحلّقت في منطقة محظورة للطيران، مما أدى إلى هذا الإغلاق وتحليق مقاتلات لاعتراض هذه الطائرة.

وأشار المراسل إلى أنه ليس من المعلوم حتى اللحظة نوعية هذه الطائرة وما إذا كانت مدنية أم عسكرية.

وأوضح المراسل أنه في حال حدوث خرق مثل هذا فإن مناطق محددة في واشنطن يُمنع على أي طائرات مدنية التحليق فوقها، وإذا خرقت هذه القواعد تتخذ إجراءات أمنية، منها إغلاق أمني للمباني الفدرالية الرئيسية ومن ثم تحليق مقاتلات للتصدي لهذا الخرق وإجبار هذه الطائرة على مغادرة المنطقة.

وأضاف أن هناك هاجسا أمنيا أميركيا وقواعد وضعت منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 التي نُفذت آنذاك بطائرات مدنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات