العراق.. الاحتجاجات تتواصل وجلسة مرتقبة للبرلمان

المتظاهرون أغلقوا عددا من الطرق الرئيسة في العاصمة بغداد (رويترز)
المتظاهرون أغلقوا عددا من الطرق الرئيسة في العاصمة بغداد (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في العراق إن متظاهرين بدؤوا صباح اليوم التوافد على ساحة التحرير، للمشاركة في الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي ظهر اليوم جلسة اعتيادية ستكرس لمناقشة مشروع قانون الانتخابات في العراق، وقانون تشكيل مفوضية جديدة للانتخابات تكون بعيدة عن تمثيل الأحزاب الرئيسية في إدارتها.

ويعد هذان الأمران من أهم مطالب المتظاهرين، وذلك من أجل إصلاح النظام السياسي.

من جهته، اتهم الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية ما أسماها "العصابات" باستغلال المظاهرات للقيام بأعمال تخريب وحرق لمؤسسات الدولة والمنشآت النفطية وأملاك المواطنين.

إغلاق الطرق
واليوم الاثنين، أغلق المتظاهرون عددا من الطرق الرئيسة في العاصمة بغداد ومحافظة ذي قار جنوبي البلاد، بحسب مراسل الجزيرة.

كما شهدت عدة مناطق في البصرة عمليات إغلاق للطرق نفذها المتظاهرون، بعد صدامات مع قوات الأمن ذهب ضحيتها عدد من المحتجين.

وأظهرت صور نشرها نشطاء إغلاق طريق تقاطع التربية في البصرة بالإطارات المشتعلة، كما تم إغلاق تقاطع جسور منطقة التربية في المدينة، بالإضافة إلى إغلاق شارع بغداد وسط البصرة بالإطارات المشتعلة والحجارة، في حين انتشرت قوات الأمن في المكان.

يذكر أن المظاهرات الاحتجاجية في بغداد وتسع محافظات عراقية جنوبية دخلت اليوم الاثنين شهرها الثاني على التوالي، وسط اضطرابات أمنية وسقوط العشرات من الضحايا.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قتل خلالها 346 شخصا على الأقل و15 ألف جريح، وفق إحصاء لجنة حقوق الإنسان البرلمانية ومفوضية حقوق الإنسان ومصادر طبية وحقوقية.‎

المصدر : الجزيرة + وكالات