أربعينية الثورة.. الاحتجاجات متواصلة ودعوات للإضراب والعصيان بلبنان

واصل اللبنانيون اليوم الاثنين احتجاجاتهم المطالبة برحيل جميع الطبقة السياسية وتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة تتولى محاربة الفساد ومعالجة الأوضاع الاقتصادية السيئة. 
 
ولليوم الأربعين على التوالي، استمرت فعاليات الثورة في بيروت وطرابلس ومدن أخرى بشمال وجنوب البلاد.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للإضراب العام وإغلاق الطرق اليوم في مختلف المناطق اللبنانية بمناسبة "أربعينية الحراك".

وكذلك تصاعدت دعوات من ساحة الشهداء عبر مكبرات الصوت للعصيان المدني.
 
ووفقا لصحيفة "الجمهورية" اللبنانية فقد صدر بيان عن الحراك في طرابلس وعكار وصيدا ومناطق أخرى يطالب اللبنانيين في مختلف مناطقهم بإغلاق كل المؤسسات البنكية وأن يكون صباح اليوم "يوم غضب.. وإقفال لكل المؤسسات حتى تأليف حكومة اختصاصيين".

يشار إلى أن المظاهرات الاحتجاجية اللبنانية اندلعت يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في وسط بيروت، عقب قرار اتخذته الحكومة بفرض ضريبة على تطبيق الواتساب.

وما لبثت الاحتجاجات أن امتدت إلى مختلف المناطق، وطالب المشاركون فيها برحيل جميع الطبقة السياسية ومحاكمة الفساد وإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

وفي 29 من الشهر الماضي، أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته من منصبه، لكن رئيس الجمهورية ميشال عون لم يدعُ حتى الآن إلى بدء الاستشارات النيابية الملزمة لتشكيل حكومة جديدة، وهو ما يثير غضب المحتجين.

ولا تزال الاحتجاجات والمظاهرات مستمرة، ويتجمع اللبنانيون مساء كل يوم بساحات الاعتصام في بيروت وطرابلس وصيدا. وتتخلل الاعتصامات حلقات حوارية عن كيفية حل الأزمة الاقتصادية والسياسية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة