إرادة الرئيس.. إقالة وزير أميركي قرر التحقيق مع ضابط ارتكب جريمة حرب بالعراق

الوزير المقال ريتشارد سبنسر عارض موقف البيت الأبيض بشأن الضابط  إدوارد غالاغر (رويترز)
الوزير المقال ريتشارد سبنسر عارض موقف البيت الأبيض بشأن الضابط إدوارد غالاغر (رويترز)

أقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر وزير البحرية ريتشارد سبنسر الأحد بسبب
أسلوب تعامله مع قضية ضابط بقوات النخبة البحرية أُدين بسوء سلوك في ساحة القتال بالعراق.

والضابط هو قائد العمليات الخاصة إدوارد غالاغر الذي يحظى بدعم الرئيس دونالد ترامب.

وقرر إسبر أيضا احتفاظ الضابط برتبته العسكرية، منهيا بشكل فعلي جهود البحرية لإخضاعه لتحقيق قد يخرجه من قوات النخبة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن إسبر "طلب استقالة وزير البحرية ريتشارد سبنسر بعد خسارة ثقته به لافتقاره إلى الصدق بشأن محادثات مع البيت الأبيض حول التعامل مع قضية الضابط في القوات الخاصة" إدوارد غالاغر.

وأثنى ترامب على الإجراءات الأخيرة، وقال على تويتر "سيتقاعد إدي (إدوارد) في سلام بكل أوسمته التي حصل عليها".

وكان الوزير المقال أشار قبل أيام إلى شقاق محتمل مع ترامب حين قال لرويترز إنه ينبغي إخضاع غالاغر للتحقيق.

وكانت هيئة محلفين عسكرية دانت غالاغر في يوليو/تموز الماضي بقتل مقاتل أسير وجريح من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق بطعنه في عنقه، لكنها برأت ساحته من التقاط صورة له مع جثته بشكل غير قانوني.

وتسببت القضية في خفض رتبته العسكرية قبل أن يعيدها له ترامب في وقت سابق من الشهر الجاري. كما أصدر الرئيس الأميركي عفوا عن ضابطين اتهما بجرائم حرب في أفغانستان.

وقال ترامب إنه سيرشح السفير الأميركي بالنرويج كينيث بريثويت لمنصب وزير البحرية خلفا لسبنسر.

المصدر : رويترز