وسط إجراءات مشددة.. ناخبو هونغ كونغ يدلون بأصواتهم لمجالس المقاطعات

طوابير طويلة تتشكل أمام مراكز الاقتراع في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد (رويترز)
طوابير طويلة تتشكل أمام مراكز الاقتراع في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد (رويترز)

بدأ الناخبون في هونغ كونغ اليوم الأحد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المقاطعات وسط إجراءات أمنية مشددة، وهي أول انتخابات في ظل المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أوائل يونيو/حزيران الماضي.

ويتنافس أكثر من 1100 مرشح على 452 مقعدا في مجالس المقاطعات بالمدينة، في انتخابات تمثل أدنى درجات سلم الحكم شبه الديمقراطي في هونغ كونغ.

وقد تعرض مرشحون مؤيدون للديمقراطية للمضايقة أيضا بسبب آرائهم بشأن استقلال هونغ كونغ، مما أدى إلى استبعاد الناشط الديمقراطي جوشوا وونغ من الترشح بزعم دعمه الاستقلال عن الصين.

من جهتها، أدلت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام بصوتها في هذه الانتخابات.

ولم يتضح بعد كيف ستتأثر الانتخابات، بعد الكشف مؤخرا في وسائل الإعلام الأسترالية عن تدخل عملاء صينيين سريين في سياسة هونغ كونغ عمدا.

وتعد هذه أحدث فضيحة في موسم الانتخابات المفعم بالأحداث بالفعل، والذي شهد تعرض مرشحين على طرفي الطيف السياسي لهجمات على أيدي مسلحين.

وتسود هونغ كونغ احتجاجات عنيفة منذ خمسة أشهر اعتراضا على مشروع قانون كان من شأنه أن يسمح بتسليم مطلوبين للمحاكمة في الصين.

وتحت ضغط الاحتجاجات والأزمة السياسية أعلنت لام رسميا سحب مشروع القانون، لكن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم للمطالبة بتحقيق مطالب أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات