مقابلة للجزيرة.. وزير الدفاع التركي يدعو روسيا للضغط على النظام السوري ويشكك في انسحاب الوحدات الكردية

شكك وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في انسحاب كامل عناصر وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة الآمنة بشمال سوريا، وطالب روسيا بالضغط على النظام السوري لوقف ضرباته، مؤكدا للجزيرة أن استمرار الدوريات التركية الروسية المشتركة سيسهل إنشاء المنطقة الآمنة.

وقال أكار في مقابلة مع الجزيرة "نحن قادرون على مراقبة التطورات في هذه المناطق عن كثب، ونقوم بذلك بتنسيق مع روسيا، ونستمر أيضا في العمل من أجل التحقق من أن وحدات حماية الشعب غادرت المنطقة، وأن الإرهابيين انسحبوا منها".

ولفت أكار إلى وجود بعض التحديات أثناء تنفيذ الدوريات المشتركة، ولكنه تفاءل بالتغلب عليها من خلال التنسيق مع الروس، كما أعرب عن اعتقاده بأن الدوريات ستنجح بشكل أكبر خلال الأيام القادمة.

وأضاف أكار أنه رغم بعض التصريحات الشفوية والمكتوبة السابقة من الروس بأن "الإرهابيين" أخلوا تماما تلك المناطق، فإن بعضهم ما زال موجودا هناك.

كما حث وزير الدفاع التركي موسكو على ممارسة نفوذها لإرغام النظام السوري على وقف ضرباته الجوية والبرية.

وأكد خلال المقابلة -التي ستبث غدا الأحد في الساعة السابعة وخمس دقائق ليلاً بتوقيت مكة المكرمة- أن بلاده تسعى إلى تحقيق السلام وتمكين السوريين من العودة إلى بلادهم بشكل آمن وطوعي.

واعتبر أكار أن إنشاء منطقة آمنة أمر مهم وحيوي بالنسبة للسوريين، وأنها الوسيلة الأكثر منطقية وإنسانية، مضيفا "عندما نبني منطقة آمنة بجوار حدودنا الجنوبية شرق الفرات على عمق ثلاثين كيلومترا، سيكون فرصة لبدء نمط حياة جديدة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة