عـاجـل: محافظ سقطرى اليمنية: عناصر إماراتية اقتحمت مطار سقطرى وهرّبت مطلوبين

اجتماع في فيينا.. الوكالة الذرية تدعو إيران إلى توضيح مصدر آثار اليورانيوم

المدير العام بالإنابة للوكالة الذرية أثناء اجتماع فيينا (رويترز)
المدير العام بالإنابة للوكالة الذرية أثناء اجتماع فيينا (رويترز)

عقد مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا في فيينا اليوم الخميس، دعت خلاله الوكالة إيران إلى تفسير مصدر آثار اليورانيوم التي عثر عليها في موقع غير معلن، وقالت إنها ستعقد اجتماعا مع الإيرانيين لتقييم مدى الالتزام بالاتفاق النووي.

وعلى ضوء القرار الأممي 2231 لعام 2015، انعقد مجلس حكام الوكالة الذرية وتناول خطوات مراقبة البرنامج النووي الإيراني، كما ناقش موضوع التحقق والرصد المتعلق بكوريا الشمالية وسوريا.

وعقب الاجتماع، قال المدير العام بالإنابة للوكالة كورنيل فيروتا "تم اكتشاف مواد لم تبلغ عنها إيران، وطلبنا معلومات إضافية بهذا الشأن.. هناك اجتماع مبرمج الأسبوع المقبل بين الوكالة والسلطات الإيرانية التي عليها التعاون مع الوكالة بشكل كامل لحل هذه الإشكالية".

وأضاف فيروتا في الاجتماع الفصلي لمجلس حكام الوكالة الذي يضم 35 دولة، أنه لن يحاول تصنيف جزيئات اليورانيوم التي تم ضبطها، وأنه إلى الآن لا يتوقع أي شيء في هذا الصدد، لكنه يعول على تفاعل الإيرانيين وينتظر منهم توضيح الأمر.

وتابع أنه تم اكتشاف أن مخزون إيران من الماء الثقيل قد تجاوز الآن 130 طنا، مؤكدا أن إيران ثبّتت عددا من أجهزة الطرد المركزي الأكثر تطورا في مفاعل "نطنز"، ليس فقط لأغراض البحث والتطوير، ولكن أيضا لتجميع اليورانيوم المخصب. كما كشف أن إيران استأنفت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو.

وذكرت رويترز في سبتمبر/أيلول الماضي أن الوكالة الذرية وجدت آثار يورانيوم في الموقع الذي لفت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العام الماضي ووصفه بأنه "مخزن ذري سري"، لكن إيران قالت إن الموقع منشأة لتنظيف السجاد.

وأوضح فيروتا أن الوكالة واصلت اتصالاتها مع إيران منذ ذلك الحين، ولم تحصل على معلومات إضافية بعد، مع أنه أبلغ طهران آنذاك أن "الوقت عامل جوهري"، وأن التفسيرات التي أوردتها غير متماسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات