قطريون يستنكرون زيارة وفد إسرائيلي طبي للدوحة

الوفد الإسرائيلي الطبي الذي شارك في مؤتمر عالمي بقطر (إسرائيل بالعربية)
الوفد الإسرائيلي الطبي الذي شارك في مؤتمر عالمي بقطر (إسرائيل بالعربية)
استنكرت مجموعة "شباب قطر ضد التطبيع" مشاركة وفد طبي إسرائيلي في المؤتمر العالمي لجراحة الأطفال الذي أقيم بالدوحة أوائل الشهر الجاري.

وقالت المجموعة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إنها تستنكر تكرار مثل هذه التعديات تحت مظلة "مؤتمرات دولية"، مؤكدة على ضرورة احترام المؤسسات الراعية لهذه المؤتمرات القوانين المحلية، خاصة قانون رقم (13) لسنة 1963 المتعلق بتنظيم مكتب مقاطعة إسرائيل.

وكان حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية كشف في صفحته بتويتر أن وفدا طبيا إسرائيليا زار الدوحة للمشاركة في المؤتمر الدولي لجراحة الأطفال، مشيرا إلى أن الوفد ضم تسعة أطباء إسرائيليين، وترأسه رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى رمبام في حيفا ران شتاينبرغ.

وأكدت المجموعة استياءها وغضبها إزاء هذه الاستضافة غير المبررة والتطبيع تحت ستار الطب. 

وأضافت أنه "في الوقت الذي نشارك الكيان هذه المؤتمرات تمنع سلطات الاحتلال أهالي الأطفال المرضى من أهل غزة من مصاحبة أطفالهم في العلاج خارج غزة، وتمارس هذه السلطات الإرهاب النفسي والجسدي على أطفال فلسطين عن طريق اعتقالهم واستهدافهم، سواء بالرصاص أو بقنابل الغاز المسيلة للدموع".

وتفاعل كثير من القطريين مع وسم "قطريون ضد التطبيع" الذي استنكروا فيه الزيارة وكل أشكال التطبيع تحت أي ذريعة كانت، سواء طبية أو رياضية أو سياسية.

و"شباب قطر ضد التطبيع" مجموعة شبابية غير رسمية تعمل على رصد محاولات التطبيع في الدول العربية وسبل مقاومتها، كما تعمل المجموعة ضمن أهداف حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها المعروفة دوليا بـ"بي دي أس".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة