كجزء من مبادلة برهينتين غربيتين.. وصول 3 قادة من طالبان إلى قطر

إحدى الجلسات السابقة لمحادثات السلام الأفغانية في قطر (رويترز)
إحدى الجلسات السابقة لمحادثات السلام الأفغانية في قطر (رويترز)

نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر من حركة طالبان الأفغانية أن ثلاثة قادة معتقلين لدى الحكومة الأفغانية وتطالب بهم حركة طالبان، وصلوا إلى قطر في جزء من عملية مبادلة سجناء برهينتين غربيتين.

وقالت المصادر المطلعة على عملية التبادل، أحدها في مقر القيادة السياسية للحركة بقطر، إن الرهينتين الأميركي كيفين كينغ والأسترالي تيموثي ويكس، سيطلق سراحهما في وقت لاحق اليوم.

من جهته، اتفق الرئيس الأفغاني أشرف غني ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على وقف لإطلاق النار في أفغانستان بصفته شرطا أساسيا لبدء المفاوضات المباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

وخلال اتصال هاتفي بين غني وبومبيو، جدد الأخير عزم واشنطن على تحقيق سلام دائم في أفغانستان.

وبحسب بيان للقصر الرئاسي الأفغاني، فقد أشاد وزير الخارجية الأميركي بدور الجيش الأفغاني في القضاء على معاقل تنظيم الدولة بأفغانستان. 

وكانت الحكومة الأفغانية أعلنت قبل أيام عزمها الإفراج عن ثلاثة من القادة، بينهم أنس حقاني الشقيق الأصغر لسراج الدين حقاني زعيم شبكة حقاني نائب زعيم حركة طالبان، وحافظ عبد الرشيد شقيق محمد نبي عمري عضو المكتب السياسي لحركة طالبان، ومالي خان خال سراج الدين حقاني.

وقال الرئيس الأفغاني حينها إنه سيفرج عن السجناء -ومن بينهم أنس حقاني- من سجن باغرام، مؤكدا أن القرار "كان صعبًا ولكنه مهم"، لأنه يمهد الطريق أمام مفاوضات مباشرة بين الحكومة وطالبان، حسب تعبيره.

 في المقابل، ستفرج حركة طالبان عن أستاذين غربيين يعملان بالجامعة الأميركية في كابل اختطفتهما في أغسطس/آب 2016.

وجاءت الصفقة بين الحكومة الأفغانية وطالبان بوساطة أميركية، حيث وقع المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاده اتفاقية إطلاق سراح المعتقلين من سجن باغرام، في حين تعهدت طالبان ببدء مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + رويترز