تفاوت نتائج استطلاعات الرأي بشأن عزل ترامب

ترامب غرد مهاجما السفيرة الأميركية في أوكرانيا (رويترز)
ترامب غرد مهاجما السفيرة الأميركية في أوكرانيا (رويترز)

محمد المنشاوي-واشنطن

تدخل جلسات الاستماع العلنية في إطار التحقيقات التي يجريها مجلس النواب الأميركي والتي قد تفضي لبدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب أسبوعها الثاني اليوم الثلاثاء. 

وتظهر نتائج استطلاع رأي أجرته محطة "آي بي سي" الإخبارية بالتعاون مع مؤسسة "إيبسوس"يومي 16 و17 من الشهر الجاري نسبة متابعة كبيرة من الشعب الأميركي لهذه الجلسات. 

وحسب تلك النتائج، تابع 21% من الأميركيين "بدقة" جلسات الأسبوع الماضي، في حين تابعها 37% منهم "باهتمام كبير"، بينما لم يهتم 42% من الأميركيين بتلك الجلسات.

وعبر 60% ممن تابعوا الجلسات و"شاهدوها باهتمام" عن ضرورة بدء إجراءات عزل ترامب في مجلس النواب ثم عزله من قبل مجلس الشيوخ.

كما تظهر النتائج زيادة نسبة الراغبين في محاكمة وعزل ترامب بين الشباب بصورة كبيرة مقارنة بالنسب ذاتها بين بقية الأميركيين.

وتظهر نتائج استطلاع رأي آخر أجرته كلية السياسة في جامعة هارفارد على عينة من 2075 شابا تتراوح أعمارهم بين 18و 29 عاما ونشرته الجامعة أمس الاثنين أن 84% من الشباب الديمقراطيين يرون ضرورة محاكمة وعزل ترامب.

في المقابل، عبر 73% من شباب الجمهوريين عن معارضتهم التامة لعزل أو محاكمة ترامب، في حين دعم 43% من شباب المستقلين العزل، ورفضها 27% من شباب المستقلين.

وعبر الشباب عن تفضيلاتهم الحزبية على نحو يدعم حظوظ الديمقراطيين في الانتخابات المستقبلية، وذكر 40% منهم عن دعمهم الحزب الديمقراطي، مقابل 24% للجمهوريين و35% للمستقلين.

‪73% من الشباب الجمهوريين يرفضون عزل ترامب‬ (رويترز)

تباين
وعرض موقع "فايف ثيرتي إيت" (Five Thirty Eight) المتخصص في الانتخابات الأميركية تجميعا لعدد من الاستطلاعات التي أظهرت دعم 47.7% من الأميركيين عملية عزل الرئيس ترامب، في وقت رفض 45.6% تحقيقات العزل.

وأظهر الاستطلاع اختلافا كبيرا بين الأميركيين طبقا للولاء الحزبي، إذ عبر 81.4% من الديمقراطيين عن دعمهم عملية العزل، في الوقت الذي رفض فيه 89.3% من الجمهوريين هذا التوجه، وعبر 44.5% من المستقلين عن دعمهم تحقيقات العزل.

وطبقا للراديو القومي الأميركي، فقد اهتزت نسبة دعم ترامب بمعدلات طفيفة تراوحت بين 1 و2% فقط.

من ناحية أخرى، كشف استطلاع شبكة "أي بي سي" ومؤسسة إيبسوس عن استمرار الانقسام الحاد بين الأميركيين بشأن قضية عزل الرئيس، وعبر 51% من الأميركيين عن موافقتهم على محاكمة وعزل الرئيس ترامب من قبل الكونغرس، في حين اعتبر 25% منهم أن ترامب لم يرتكب أي مخالفة، ورأى 13% أنه ارتكب مخالفة لا تستدعي المحاكمة، واعتبر 6% أن ترامب يجب أن يحاكم لكنه يجب ألا يعزل.

واختلفت النسب طبقا للانتماء الحزبي، حيث عبر 65% من الجمهوريين عن رفضهم محاكمة الرئيس بهدف عزله، في حين وافق 85% من الديمقراطيين، ووافق كذلك 70% من المستقلين.

وتظهر نتائج استطلاع أجرته صحيفة نيويورك تايمز بالتعاون مع جامعة ساينا أن حظوظ ترامب في إعادة انتخابه والفوز بانتخابات 2020 تتخطى حظوظ كل المرشحين الديمقراطيين في هذه المرحلة.

استشراف
وقارن الاستطلاع بين ترامب من جهة وبين عدد من أهم المرشحين الديمقراطيين من جهة أخرى، وهم جوزيف بايدن، والسيناتور بيرني ساندرز والسيناتورة إليزابيت وارين، في عدد من الولايات المتأرجحة التي عادة ما تحسم انتخابات الرئاسية.

وخلصت الصحيفة إلى احتمال إعادة ترامب سيناريو فوزه في ولايات، منها ميتشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا، وأشارت نيويورك تايمز إلى أن ترامب قد يخسر إجمالي أصوات الناخبين، لكنه سيفوز بأغلبية أصوات المجمع الانتخابي كما جرى في انتخابات عام 2016.

وكان ترامب قد ذكر في تغريدة له أن "ما تقوم به نانسي بيلوسي من تحقيقات بهدف عزل الرئيس سيكون له أثر عكسي وسلبي على الديمقراطيين".

وشهد الأسبوع الأول من الجلسات العلنية مثول ثلاثة شهود رئيسيين ممن أشرفوا على ملف العلاقات بين الولايات المتحدة وأوكرانيا في وزارة الخارجية الأميركية للإدلاء بشهاداتهم العلنية أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب.

وأجمع كل من القائم بالأعمال في السفارة الأميركية بأوكرانيا وليام تايلور، وجورج كنت نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية، والسفيرة السابقة لدى أوكرانيا ماريا يوفانوفيتش على أن ترامب حاول ربط تقيم مساعدات عسكرية قيمتها 391 مليون دولار بفتح أوكرانيا تحقيقا رسميا في مخالفات تتعلق بهانتر بايدن ابن جوزيف بايدن المرشح الديمقراطي على بطاقة حزبه لانتخابات 2020.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من إحصاءات
الأكثر قراءة