الجيش الأميركي جاهز لتأمينه.. العقيد فيندمان يدلي بشهادة علنية ضد ترامب

فيندمان ووليامز أكدا على أن مكالمة ترامب مع الرئيس الأوكراني كانت غير لائقة وتضر بالمصالح الأميركية (رويترز)
فيندمان ووليامز أكدا على أن مكالمة ترامب مع الرئيس الأوكراني كانت غير لائقة وتضر بالمصالح الأميركية (رويترز)

أفادت وول ستريت جورنال -نقلا عن مسؤولين في البنتاغون- بأن الجيش الأميركي جاهز لنقل العقيد ألكساندر فيندمان وعائلته إلى مكان آمن في قاعدة عسكرية عند الضرورة.

يأتي ذلك فيما قدم فيندمان شهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي، في إطار التحقيقات التي قد تفضي لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا.

وقال فيندمان خلال شهادته إنه استمع للمكالمة الهاتفية التي جرت بين ترامب ونظيره الأوكراني في 25 يوليو/تموز الماضي، وأضاف أنه أبلغ محامي البيت الأبيض جون إيزنبيرغ بقلقه جراء طلب ترامب من أوكرانيا التحقيق مع المرشح الديمقراطي جو بايدن، واصفا ذلك بالعمل غير اللائق.

وأمام المجلس وعلى الهواء، قال فيندمان إنه ليس مناسبا أن يطلب رئيس الولايات المتحدة من حكومة أجنبية التحقيق مع مواطن أميركي ومنافس سياسي.

والمنافس السياسي هو جو بايدن الذي طلب ترامب من رئيس أوكرانيا إجراء التحقيق بشأن مدى ضلوعه هو وابنه في عمليات فساد بأوكرانيا.

واعتبر العقيد فيندمان أن من شأن هذا التصرف تقويض الأمن القومي الأميركي ودعم الأهداف الإستراتيجية لروسيا في شرق أوروبا.

وقال إنه أدرك من دون تردد أن عليه إبلاغ محامي البيت الأبيض بفحوى مكالمة الرئيس ترامب مع نظيره الأوكراني.

وكذلك، مثلت أمام المجلس وعلى الهواء جينفير وليامز، وهي مساعدة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي الحالي، وقالت في شهادتها "بالمقارنة مع مكالمات رئاسية أخرى، وجدت أن مكالمة 25 يوليو/تموز لم تكن عادية.. كانت تتعلق بنقاش حول أمر تبين أنه شأن سياسي محلي".

المصدر : الجزيرة + وكالات