أرسلت حاملة طائرات إلى مياه متوترة.. الصين تبث رسائل جديدة لأميركا وتايوان

ضباط أميركيون على متن سفينة حربية في مضيق تايوان (رويترز-أرشيف)
ضباط أميركيون على متن سفينة حربية في مضيق تايوان (رويترز-أرشيف)

دعت الصين الجيش الأميركي إلى الكف عن استعراض عضلاته في بحر جنوب الصين، وتجنب إثارة مزيد من الضبابية بشأن قضية تايوان، في ظل توتر متجدد بين القوتين العسكريتين الكبيرتين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الصينية إن وزير الدفاع وي فنغ خه دعا نظيره الأميركي مارك إسبر خلال محادثات دفاعية في العاصمة التايلندية بانكوك اليوم الاثنين إلى "الكف عن استعراض العضلات في بحر جنوب الصين والامتناع عن الاستفزاز وتصعيد التوترات".

وشدد المتحدث على أن الصين لن تتغاضى عن أي وقائع تتعلق باستقلال تايوان، وحث الولايات المتحدة على التعامل بشكل ملائم مع هذه القضية.

ولم ترد الولايات المتحدة على هذه التصريحات الصينية، ولكنها اتهمت الصين بعسكرة بحر جنوب الصين، إذ قال وزير الدفاع الأميركي أمس إن بكين "تلجأ لمزيد من القهر والتخويف لتعزيز أهدافها الإستراتيجية في المنطقة".

ويأتي هذا السجال بعد أن قالت وزارة الدفاع التايوانية إن حاملة طائرات صينية عبرت مضيق تايوان يوم الأحد وراقبتها سفن أميركية ويابانية. وأوضحت الصين مرارا أنها لا تستبعد استخدام القوة لإعادة تايوان، التي تعتبرها إقليما منشقا.

وقال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو إن تايوان لن تخضع للتخويف.

في المقابل، نقلت وكالة الصين الجديدة (شينخوا) للأنباء عن متحدث باسم البحرية الصينية قوله إن حاملة الطائرات التي عبرت مضيق تايوان تشارك في "أبحاث علمية"، وإن عبورها لم يكن موجها لأي هدف.

المصدر : رويترز