شاهد.. إسرائيل تحوّل حلم عروسين بغزة إلى كابوس

رائد موسى-غزة

عصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بأحلام العروسين محمد ومروة أبو عمرة، وباتا في العراء بلا مأوى إثر تدمير منزليهما في بلدة القرارة جنوب شرق قطاع غزة.

ولم يمض على زواج محمد ومروة، اللذين يبلغان من العمر 23 عاما، سوى ثلاثة أسابيع، لتلقي الغارة الجوية الإسرائيلية أحلامهما البسيطة في مهب الريح.

واستنكر محمد ما حدث قائلا للجزيرة نت "شقتي التي تعبت ثلاث سنوات لتوفير تكاليف بنائها لتكون عش الزوجية أصبحت ركاما".

وتعيش مروة تحت وقع الصدمة ولا تكاد تصدق ما حلّ بها، وأوضح محمد أن عروسه تعاني صدمة نفسية حادة، متسائلا "كيف لعروس كانت تحلم بحياة زوجية سعيدة ومستقرة أن تجد نفسها في العراء ولا تمتلك شيئًا سوى الملابس التي خرجت بها لحظة القصف؟".

بدوره، قال حمودة أبو عمرة والد محمد إنه تلقى اتصالا من جيش الاحتلال مساء الأربعاء الماضي (اليوم الثاني من التصعيد على غزة)، أمهله سبع دقائق فقط كي يخلي منزله المكون من أربعة طوابق ويقطنه 20 فردا، بينهم نساء وأطفال، وأن يبلغ جيرانه بالإخلاء.

مضت الدقائق السبع ثقيلة على عائلة أبو عمرة والجيران، الذين تجمعوا على بعد مئات الأمتار، قبل أن تنهمر الصواريخ على المنزل وتحوّله إلى كومة من الركام والحجارة المتناثرة.

وتبدي أم صابر أبو عمرة، والدة محمد، حزنا شديدا ومضاعفا على نجلها العريس الذي لم تكتمل فرحته بعد، لتغتال صواريخ الاحتلال حلمه في حياة زوجية سعيدة.

المصدر : الجزيرة