فاجأ إسرائيل.. سرايا القدس تكشف عن صاروخ بقوة تدميرية عالية

لقطة من فيديو نشرته سرايا القدس في موقعها الإلكتروني تظهر تركيب الرأس المتفجر للصاروخ "براق-120"
لقطة من فيديو نشرته سرايا القدس في موقعها الإلكتروني تظهر تركيب الرأس المتفجر للصاروخ "براق-120"

كشفت سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- عن إدخال صاروخ جديد إلى الخدمة العسكرية، أطلقت عليه اسم "براق-120".

وقالت السرايا في بيان للناطق باسمها أبو حمزة إنها استخدمت هذا الصاروخ للمرة الأولى خلال المعركة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت أنه جرى إطلاق هذا الصاروخ على مدينة الخضيرة، مما ألحق أضرارا فادحة بالممتلكات الإسرائيلية.

وأكدت سرايا القدس التي نشرت ثلاثة مقاطع فيديو في موقعها الإلكتروني لتجهيز صاروخ "براق-120" وإطلاقه، أنه من صناعة فلسطينية خالصة، وأنه تم تطويره مما أكسبه قوة تدميرية أعلى ودقة أكبر.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية -بينها القناة الثالثة عشرة- قد أكدت أن حركة الجهاد الإسلامي أطلقت خلال المواجهة الأخيرة صاروخا يحمل رأسا حربيا يزن 300 كلغ، سقط وانفجر في منطقة غير مأهولة في غلاف غزة، وخلف حفرة قطرها 16 مترا وعمقها متران.

وقالت تلك الوسائل إن كمية المتفجرات في الصاروخ فاجأت الإسرائيليين.

وخلال المواجهة الأخيرة التي اندلعت عقب اغتيال الاحتلال الإسرائيلي القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا في قطاع غزة، أطلقت السرايا مئات الصواريخ وصل بعضها مناطق بعيدة تقع شمال تل أبيب.

يشار إلى أن حركة الجهاد أعلنت فجر الخميس الماضي التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية، وأوضحت أن الجانب الإسرائيلي وافق على مطلبها بوقف عمليات الاغتيال ووقف إطلاق النار على مسيرات العودة الأسبوعية عند حدود غزة.

لكن الاحتلال شن يومي الجمعة والسبت عدة غارات على مواقع عسكرية لحركتي الجهاد والمقاومة الإسلامية (حماس) بذريعة الرد على إطلاق صواريخ من القطاع.

المصدر : الجزيرة