بعد استقالة الحكومة.. تشكيلة وزارية جديدة بالكويت مع بقاء مجلس الأمة

الغانم: مجلس الأمة ليس طرفا في أي صراع والدولة لا تحمي أحدا مهما كان (الجزيرة)
الغانم: مجلس الأمة ليس طرفا في أي صراع والدولة لا تحمي أحدا مهما كان (الجزيرة)

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن أمير الدولة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أبلغه بتشكيل حكومة جديدة قريبا، وأن المجلس باق حتى موعد الانتخابات المقبلة.

وأضاف -في تصريح صحفي بخصوص بلاغ وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد إلى النيابة العامة- أن مجلس الأمة ليس طرفا في أي صراع، وأنه ليس مع طرف ضد آخر، مشيرا إلى أنه يجب الاعتزاز بدولة المؤسسات التي لا تحمي أحدا مهما كان منصبه.

وكان النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع أصدر بيانا أمس، أكد فيه أن السبب في استقالة الحكومة تجاوزات مالية، يتحمل المسؤولية عنها رئيس الحكومة ووزير الداخلية عندما كان وزيرا للدفاع. 

وكان رئیس مجلس الوزراء الشیخ جابر المبارك تقدم الأسبوع الماضي إلى الأمير باستقالة الحكومة، لیتسنى إعادة ترتیب العمل الوزاري.

وشهدت الأسابيع الأخيرة توترا بين الحكومة والبرلمان بعد استجوابين لوزيرة الأشغال العامة جنان بوشهري ووزير الداخلية خالد الجراح الصباح.

وأعلنت بوشهري -وهي أيضا وزيرة الدولة لشؤون الإسكان- استقالتها تفاديا لطرح الثقة بها بعد استجواب عاصف، قائلة "مع الأسف، الشركات وأصحاب النفوذ أقوى من الحق".

وقدم عشرة نواب طلبا بحجب الثقة عن وزير الداخلية، وهو أيضا نائب لرئيس الوزراء، وكان من المقرر التصويت على هذا الطلب لكن استقالة الحكومة حالت دون ذلك.

المصدر : وكالات,الجزيرة