انهيار هدنة هشة.. غارات إسرائيلية على قطاع عزة

دمار خلفته غارات الجيش الإسرائيلي على غزة (الأناضول)
دمار خلفته غارات الجيش الإسرائيلي على غزة (الأناضول)

قال مراسل الجزيرة صباح اليوم السبت إن طائرات حربية إسرائيلية شنّت غارات على أهداف في قطاع غزة، ونقل عن الناطق باسم جيش الاحتلال تأكيده أن الغارات على غزة تأتي ردا على إطلاق صواريخ على مدينة بئر السبع. 

وقال جيش الاحتلال إن الضربات لم تستهدف مواقع حركة الجهاد الإسلامي، بل مواقع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على القطاع.

ويأتي الهجوم بعد إعلان الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية، اعترضت صاروخين، أطلقا من قطاع غزة، فجر السبت، على مدينة بئر السبع، جنوبي البلاد، مما يزعزع هدنة هشة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، ومنها هيئة البث الرسمية، إن طواقم الإسعاف، قدمت العلاج لـتسعة إسرائيليين، منهم خمسة أصيبوا بالهلع، وأربعة بكدمات أثناء هروبهم للملاجئ.

ومن جهتها، قالت مصادر أمنية فلسطينية إن الضربات الإسرائيلية استهدفت موقعين لحماس في شمال القطاع حيث يعيش مليونا فلسطيني تحت الحصار الإسرائيلي.  

هدنة هشة
ومنذ فجر الثلاثاء وحتى فجر الخميس، شن الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية على غزة، بدأها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا وزوجته، وخلفت إجمالا 34 شهيدا بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، كما أصيب فيها 111 آخرون بجروح مختلفة.

وفي الوقت نفسه أدت مئات الصواريخ التي أطلقها ناشطون ووصل بعضها لمناطق بعيدة شمالا إلى تل أبيب إلى إصابة الحياة بالشلل في أنحاء كثيرة من جنوب إسرائيل، وأصيب عشرات الإسرائيليين في هذه الهجمات.

يشار إلى أن حركة الجهاد أعلنت فجر الخميس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية، وأوضحت أن الجانب الإسرائيلي قبل مطلبها بوقف عمليات الاغتيال ووقف إطلاق النار على مسيرات العودة الأسبوعية عند حدود غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات