الاحتلال هدم 140 منزلا بالقدس في 10 أشهر

هدم المنازل شرد آلاف الأسر الفلسطينية في القدس ومناطق أخرى (الجزيرة)
هدم المنازل شرد آلاف الأسر الفلسطينية في القدس ومناطق أخرى (الجزيرة)

أوضحت بيانات حديثة أن الاحتلال الإسرائيلي هدم 140 منزلا مقدسيا خلال العام الجاري، مما أدى لتشريد العديد من الأسر الفلسطينية، حسب مركز بتسيلم الحقوقي. وقال المركز إن عملية هدم المنازل الفلسطينية في القدس زادت وتيرتها منذ مطلع العام الجاري.

وأوضح أن سلطات الاحتلال هدمت أكثر من 960 منزلا فلسطينيا بين عامي 2004 و2019.

وأدت عمليات الهدم إلى تشريد نحو 3120 مواطنا فلسطينيا، بينهم أكثر من 1670 من الأطفال والقصر.

وقد أجبرت بلدية الاحتلال في القدس عشرة من أرباب العائلات على هدم منازلهم بأيديهم منذ مطلع العام الجاري.

وفي المقابل، ضاعفت بلدية الاحتلال البناء للمستوطنين وصادرت منذ احتلالها لمدينة القدس أربعة وعشرين ألفا وخمسمئة دونم. وبنت عليها إحدى عشرة مستوطنة، وضمتها إلى أحياء القدس السكنية.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، هدمت آليات إسرائيلية ثقيلة منزلا قيد الإنشاء لعائلة أبو حميد الفلسطينية في مخيم الأمعري للاجئين قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وكانت هذه سادس عملية هدم ينفذها الاحتلال ضد منزل العائلة التي كانت تعيد البناء كل مرة.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال المخيم فجرا، وأجبرت نحو عشر عائلات تقطن في محيط المنزل على مغادرة منازلها.

ودأب الجيش الإسرائيلي على هدم منازل العوائل التي ينفذ أبناؤها عمليات مقاومة ضد الاحتلال.

المصدر : الجزيرة