واشنطن تصف حوارها الثالث مع الدوحة لمكافحة الإرهاب بالمثمر

قوات أميركية داخل قاعدة العديد الجوية في قطر (رويترز-أرشيف)
قوات أميركية داخل قاعدة العديد الجوية في قطر (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الحوار الأميركي القطري الثالث بشأن مكافحة الإرهاب كان مثمرا وبناء، وإن الطرفين جددا التزامهما في إطار الشراكة الإستراتيجية بمحاربة الإرهاب والتعاون المستمر للحد من تمويله.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة أمس الخميس بشأن مجريات الحوار الذي عقد بمقرها في واشنطن يوم الثلاثاء الماضي.

وقال البيان إن الجانبين بحثا التهديدات الإقليمية والشراكات الدولية ومكافحة غسل الأموال وقوانين التصدي لشبكات تمويل الإرهاب والالتزام بالعقوبات، بالإضافة إلى تبادل المعلومات وأمن الملاحة الجوية وتأمين بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وترأس الوفد الأميركي في الحوار، منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية ناثان سيلز، بينما ترأس الوفد القطري، رئيس اللجنة الوطنية القطرية لمكافحة الإرهاب عبد العزيز عبد الله الأنصاري.

وهذا هو الحوار الثالث بين الولايات المتحدة وقطر بشأن مكافحة الإرهاب منذ توقيع الجانبين مذكرة تفاهم لهذا الغرض في 11 يوليو/تموز 2017.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي بشأن مكافحة الإرهاب عن عام 2017، إن قطر قامت بدور حيوي في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية، لكنها أشارت إلى أن الأزمة الخليجية أثرت سلبا على جهود مكافحة الإرهاب بالمنطقة.

وأشار التقرير إلى أن دولة قطر تستضيف نحو عشرة آلاف جندي أميركي في منشأتين عسكريتين محوريتين في جهود التحالف، وقدمت دعما كبيرا في تسهيل العمليات العسكرية الأميركية بالمنطقة.

المصدر : الجزيرة