عقب لقائها وفد "الوفاق".. واشنطن تدعو قوات حفتر لإنهاء هجومها على طرابلس

الوفد الليبي خلال زيارته الولايات المتحدة (مواقع التواصل)
الوفد الليبي خلال زيارته الولايات المتحدة (مواقع التواصل)

دعت الولايات المتحدة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى إنهاء هجومها على طرابلس. جاء ذلك في بيان مشترك توج حوارا أمنيا في واشنطن بين الولايات المتحدة ووفد حكومة الوفاق الوطني الليبية ممثلة بوزير خارجيتها محمد سيالة ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

ودعت الولايات المتحدة قوات حفتر إلى إنهاء هجومها على طرابلس، مشيرة إلى أن ذلك سيؤدي إلى تسهيل مزيد من التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الأساسية المسببة للصراع.

وأكد الوفد الأميركي -الذي يمثل عددا من الوكالات الحكومية الأميركية- دعمه سيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة ما وصفها بمحاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي.

وأشار البيان المشترك إلى أن وفد حكومة الوفاق الوطني الليبية أعرب عن قلقه البالغ بشأن الوضع الأمني وتأثيره على السكان المدنيين.

يُذكر أن قوات حفتر تشن منذ الرابع من أبريل/نيسان الماضي هجوما على طرابلس بحجة إنهاء "حكم المليشيات"، بيد أنها لم تتمكن من اختراق أسوار العاصمة.

وأسفرت المواجهات عن مقتل نحو 1100 شخص بينهم عشرات المدنيين، وإصابة نحو ستة آلاف آخرين، في حين تجاوز عدد النازحين 120 ألف شخص، وفق وكالات الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة,الألمانية