عـاجـل: وكالة الأنباء السورية: مجهولون يهاجمون القاعدة الأميركية بحقل العمر النفطي بريف دير الزور الشمالي الشرقي

بعد زيارة أردوغان لأميركا.. أنقرة تعلن بدء العمل مع واشنطن لتسوية قضيتي "أس-400" و"أف-35"

المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن (الأناضول)
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن (الأناضول)

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن بدء العمل مع الجانب الأميركي اعتبارا من الجمعة، للتوصل إلى تسوية بشأن قضيتي منظومة "أس-400" الروسية ومقاتلات "أف-35" الأميركية، اللتين تؤثران بشكل بالغ على العلاقات بين البلدين.

وكشف قالن أن الرئيس أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب كلفاه هو ومستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين بتنسيق الموضوع.

وكان قالن يتحدث خلال مشاركته في برنامج على قناة "تي.آر.تي خبر" التركية الحكومية لتقييم زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وأضاف أن "الرئيسين كلفانا أنا وأوبراين خلال اللقاء في البيت الأبيض.. نحن الآن نبدأ عملا، حتى أننا بدأنا هذا العمل اعتبارا من اليوم".

وأوضح قالن أن العمل سيتم على المستوى الثنائي بين البلدين، لا بالتنسيق مع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مضيفا أنه يمكن استخدام "أس-400" بشكل مستقل دون دمجه في النظام الدفاعي للناتو.

وأشار إلى أن الوفد التركي ذهب إلى واشنطن حاملا رؤية واضحة، وقدّم هناك أطروحات تركيا بشكل صريح جدا، وأن اللقاء بين الرئيسين تناول قضايا هامة، ومن بينها المنطقة الآمنة في سوريا.

وأكد قالن أن ترامب سأل أردوغان بشكل مفصل عن عدد اللاجئين في تركيا الذين يمكن عودتهم والأماكن التي سيعودون إليها، وقال إن على أوروبا مساعدة أنقرة، فهي لا تساعدها بما فيه الكفاية.

وأوضح أن الرئيس أردوغان سيطرح هذا الموضوع بالفعل خلال قمة الناتو في الشهر القادم، مضيفا أن نقل هذه الفكرة الرئيسية إلى قمة الناتو بعد التفاهم مع ترامب يعدّ من النتائج المهمة لهذه الزيارة.

ورغم ما وصفها بالمكاسب والنتائج الجيدة للقاء، فقد أكد المتحدث بالرئاسة التركية أنه لم يتم حل جميع المشاكل، معتبرا أن المرحلة الحالية في العلاقة بين البلدين ينبغي إداراتها بشكل جيد.

المصدر : الجزيرة