إيران: اتخاذ أميركا صديقا خطأ إستراتيجي وحاملات طائرات العدو لم تعد محصنة

الرئيس روحاني في لقاء جماهيري هذا الأسبوع (الأناضول)
الرئيس روحاني في لقاء جماهيري هذا الأسبوع (الأناضول)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن اعتبار الولايات المتحدة دولة صديقة خطأ إستراتيجي، في حين أعلن قائد الحرس الثوري حسين سلامي أن حاملات طائرات "العدو" لم تعد محصنة.

واتهم روحاني -في الكلمة الافتتاحية للدورة الـ33 لمؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران- الولايات المتحدة بالسعي إلى استغلال موجة المظاهرات في لبنان وتحويلها إلى حرب داخلية.

وأضاف أن أزمات المنطقة تحل عبر دولها وشعوبها، وأن الدول الغربية لم تجلب غير الدمار والحرب إلى الشرق الأوسط.

واستنكر روحاني قرار الولايات المتحدة إبقاء قوات لحماية آبار النفط في سوريا، وقال إن "الأميركيين كانوا يتشدقون بأن هدفهم هو محاربة الإرهاب، ويقولون اليوم إن هدفهم في سوريا هو آبار النفط".

وأعرب عن أسفه لمد بعض الدول يد الصداقة نحو إسرائيل، مشيرا إلى أن هناك أنظمة إسلامية تستفيد من القدرات الأمنية الإسرائيلية ضد شعوبها وضد ما سماها "جبهة المقاومة".

من جهته، أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن ما وصفه بـ"العدو" يعلم أن حاملات طائراته لم تعد محصنة في جميع أنحاء العالم، وأن إيران تمتلك القوة العسكرية اللازمة لإلحاق الهزيمة بأي قوة عالمية.

وأضاف سلامي خلال كلمة له في طهران أن القضاء على إسرائيل لم يعد حلما، بل صار بالإمكان تحقيقه، مشيرا إلى أن بلاده تحقق مزيدا من التقدم في الصناعة الصاروخية والعسكرية.

وأشار إلى أن بلاده لن تتفاوض على قوتها وبرنامجها الصاروخي، موضحا أن قوة بلاده الدفاعية تعتبر خطا أحمر، وإيران لن تتراجع عن تطوير هذه القوة.

المصدر : وكالات