أردوغان: مقترح إلغاء صفقة "إس 400" مساس بحقوقنا السيادية

Turkey's President Tayyip Erdogan answers questions during a joint news conference with U.S. President Donald Trump at the White House in Washington, U.S., November 13, 2019. REUTERS/Joshua Roberts
أردوغان: جهات معارضة لترامب تبذل جهودا مكثفة لإفساد علاقات أنقرة وواشنطن (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه أبلغ الجانب الأميركي أن مقترح إلغاء صفقة شراء منظومة "إس 400" الروسية بالكامل يعد مساسا بالحقوق السيادية التركية.

وأكد أردوغان -في تصريحات على متن الطائرة التي أقلته إلى أنقرة بعد انتهاء مباحثاته في البيت الأبيض مع نظيره الأميركي دونالد ترمب- أنه لا يمكنه التخلي عن منظومة "إس 400" مقابل الحصول على منظومة صواريخ باتريوت الأميركية.

وأضاف "لا يمكننا التخلي عن منظومة إس 400 والتوجه إلى الباتريوت، وأبلغنا الأميركان برغبتنا في شراء الأخيرة أيضا إلى جانب الاحتفاظ بالأولى.. أريد أن تكون الولايات المتحدة وروسيا صديقتين لتركيا، وجهودنا ترمي إلى هذه الغاية".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعرب -عقب لقائه مع نظيره التركي في البيت الأبيض- عن أمله في التوصل إلى تسوية مع تركيا بشأن صفقة منظومة الصواريخ الروسية.

من ناحية أخرى، عبر الرئيس أردوغان عن أمله في التوصل إلى نتيجة إيجابية في نهاية المباحثات التركية الأميركية بشأن صفقة مقاتلات "إف 35″، مؤكدا أنه لمس توجها أكثر إيجابية بكثير من جانب الرئيس ترامب في ما يتعلق بهذه القضية.

كما ذكر أردوغان أن جهات معارضة للرئيس ترامب تبذل جهودا مكثفة لإفساد العلاقات بين أنقرة وواشنطن، قائلا "ترامب يبذل جهدا صادقا من أجل حل المشاكل بين تركيا والولايات المتحدة، على أساس الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية. والجهات المعارضة له تبذل جهودا مكثفة لإفساد علاقاتنا".

وأضاف أن "الحوار القائم على المعلومة الصحيحة هو السبيل لحل اختلافات وجهات النظر بين تركيا والولايات المتحدة".

وبشأن تسليم الداعية التركي فتح الله غولن، الذي تتهمه السلطات التركية ومنظمته بالوقوف وراء انقلاب عام 2016 الفاشل، قال أردوغان إن "اللقاءات متواصلة بين وزارتي العدل (التركية والأميركية) وسوف نتابع الموضوع دون كلل أو ملل".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

BRUSSELS, BELGIUM - JULY 12: Turkish President Recep Tayyip Erdogan (3L) arrives at the 2018 NATO Summit at NATO headquarters on July 12, 2018 in Brussels, Belgium. Leaders from NATO member and partner states are meeting for a two-day summit, which is being overshadowed by strong demands by U.S. President Trump for most NATO member countries to spend more on defense. (Photo by Jasper Juinen/Getty Images)

تواجه العلاقات التركية الأميركية منذ عام 2015 توترا متصاعدا، بسبب استياء أنقرة من دعم الولايات المتحدة للوحدات الكردية في سوريا، وانعدام الثقة بين الحليفين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

Published On 11/3/2019
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة