بومبيو ووزير خارجية قطر يبحثان وحدة مجلس التعاون الخليجي

بومبيو التقى محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس في واشنطن (الفرنسية)
بومبيو التقى محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس في واشنطن (الفرنسية)

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو بحث مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال لقائهما في واشنطن الثلاثاء، أهمية وجود مجلس تعاون خليجي موحد لمعالجة عدم الاستقرار في المنطقة.

وأضافت في بيان أن الجانبين بحثا القضايا الثنائية والإقليمية ومن ضمنها التطورات في العراق وسوريا ولبنان، مشيرة إلى أن بومبيو أثنى على شراكة قطر وتعاونها في عدد من القضايا.

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بعد لقائه نظيره الأميركي، إن الوساطة الكويتية في الأزمة الخليجية ما زالت مستمرة، وإن هناك تبادلاً للزيارات بين البلدين ومشاورات بشأن الأزمة.

وأضاف أن الطرفين -الأميركي والقطري- ناقشا الأزمة الخليجية وأكدا أهمية الحفاظ على وحدة مجلس التعاون.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الاجتماع تناول أيضا سبل تعزيز علاقات البلدين، والتعاون الثنائي ولا سيما في مجالات الدفاع والأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب.

وتُعد هذه الزيارة الثانية لمسؤول قطري رفيع لأميركا خلال فترة قصيرة، بعد زيارة وزير الدفاع، خالد بن محمد العطية، الأسبوع الماضي لواشنطن.

وتتسم العلاقات القطرية الأميركية بالشراكة والتعاون الإستراتيجي، وتستضيف الدوحة مقر "القيادة المركزية الوسطى" التي تشرف على الأعمال العسكرية الأميركية في دول عديدة بينها سوريا واليمن والعراق وأفغانستان.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة