نتنياهو يكشف رواية الاحتلال لاغتيال أبو العطا: قررنا اغتياله قبل 10 أيام

نتنياهو كشف أن المجلس الوزاري المصغر صادق على اغتيال أبو العطا قبل 10 أيام (رويترز)
نتنياهو كشف أن المجلس الوزاري المصغر صادق على اغتيال أبو العطا قبل 10 أيام (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن إسرائيل ليست معنية بالتصعيد العسكري في قطاع غزة، ولكنه ألمح إلى أن التصعيد الذي بدأ صباحا عقب اغتيال القائد بسرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- بهاء أبو العطا، قد يستغرق وقتا، طالبا من الإسرائيليين "الصبر". 

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب "إسرائيل لا تريد التصعيد، لكننا سنفعل ما يلزم لحماية أنفسنا، هذا يمكن أن يستغرق وقتا، ويجب السماح للجيش الإسرائيلي بالقيام بهذه المهمة". 

وأضاف "أي شخص يعتقد أن بإمكانه أن يضر بمواطنينا ويهرب هو مخطئ، كل من يؤذينا سوف نؤذيه"، وكشف أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت"، صادق بالإجماع على اغتيال أبو العطا قبل 10 أيام.

من جهته، قال رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، في المؤتمر ذاته "ليس لدينا مصلحة في التصعيد، لكننا نستعد له، وأيضا احتمال استمرار عمليات القتل المستهدف"، في إشارة إلى الاغتيالات. 

وبدوره، قال رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" نداف أرغمان، إن توقيت اغتيال أبو العطا جاء "لأسباب مهنية". 

وفجر الثلاثاء، اغتال جيش الاحتلال الشهيد بهاء أبو العطا في غارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة، مما أدى إلى استشهاده وزوجته، وإصابة أبنائه بجراح مختلفة. وردا على عملية الاغتيال، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة.

المصدر : وكالات