شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة ودعوة أممية للتحقيق

فلسطينيون يشيعون الشهيد البدوي في الضفة الغربية (رويترز)
فلسطينيون يشيعون الشهيد البدوي في الضفة الغربية (رويترز)

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل شابا فلسطينيا خلال مواجهات مع محتجين في الضفة الغربية المحتلة اليوم الاثنين، مما حدا بالأمم المتحدة إلى المطالبة بالتحقيق في الواقعة.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن المواطن أصيب بالرصاص الحي في صدره، ووصل بحالة حرجة للغاية إلى المستشفى الأهلي في الخليل من مخيم العروب حيثُ استشهد.

وأظهرت لقطات مصورة متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي إطلاق قوات الاحتلال الرصاص على الشاب الفلسطيني عمر هيثم بدوي (22 عاما) دون أن يشكل خطرا على الجنود.

وكان بدوي يسير قرب منزله في مخيم العروب شمالي الخليل، وقد أظهر الفيديو أنه كان يتحدث إلى صحفيين عندما أُطلق عليه الرصاص. وقد أُعلن عن استشهاده في مستشفى الأهلي بالخليل.

من جهته، أعرب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف عن صدمته إثر مشاهدته المقطع، وقال في تغريدة إن الفيديو يُظهر أن بدوي لم يُشكل أي تهديد لأحد، وطالب بالتحقيق في الواقعة، كما قدم عزاءه لعائلة الشهيد بدوي.

ولم يتضح بعد إن كان الشاب عمر بدوي شارك في الاحتجاجات التي ينظمها الفلسطينيون إحياء للذكرى الخامسة عشرة لرحيل الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات عبر مسيرات في كافة المحافظات الفلسطينية أم لا.

بدورها، قالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إنه تم إرسال القوات إلى مخيم العروب بحثا عن فلسطينيين ألقوا حجارة على سيارات وعلى طريق قريب، وإنها أطلقت النار عندما جوبهت "بعدد كبير من مثيري الشغب، بعضهم كان يحمل قنابل حارقة".

المصدر : الجزيرة + وكالات