روحاني: قوتنا تضاعفت والاتفاق النووي يخدمها

Iranian President, Hassan Rouhani - - YAZD, IRAN - NOVEMBER 10: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT -
روحاني يلقي كلمة خلال زيارته أمس مدينة يزد (الأوروبية)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن قوة بلاده النووية تضاعفت، وإن البقاء في الاتفاق النووي يصب في مصلحتها، بينما قال مسؤولون أوروبيون إن اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل -اليوم- سيرد على قرار إيران بدء المرحلة الرابعة من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي.

وأضاف روحاني خلال كلمة له في مدينة رفسنجان وسط إيران، أن الخروج من الاتفاق النووي يعني عودة عقوبات مجلس الأمن على طهران.

وبيّن أنه مع استمرار الاتفاق النووي حتى السنة المقبلة، ستحقق طهران هدفا سياسيا وأمنيا مهما وهو رفع عقوبات السلاح عنها، مما يمكنها حينئذ من شراء الأسلحة وبيعها.

وتابع: نستطيع أن ننسحب من الاتفاق، لكن بقاءنا فيه يصب في صالحنا… إذا انسحبنا من الاتفاق تحت ضغط الأعداء عندها ستعود عقوبات مجلس الأمن. اليوم قوتنا النووية باتت أكثر، وتقدمْنا، واستطعنا أن نتغلب على العراقيل.

‪جهزة طرد مركزي تعود للدوران من جديد‬  (الجزيرة)‪جهزة طرد مركزي تعود للدوران من جديد‬  (الجزيرة)

استئناف وانتهاك
وكانت إيران أعلنت قبل أيام استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فردو، في انتهاك للاتفاق النووي (المعروف رسميا باسم خطة العمل المشتركة الشاملة) الذي تم التوصل إليه بين إيران وبين ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والولايات المتحدة.

ويحظر الاتفاق إنتاج مواد نووية في فردو التي تعد موقعا يمثل حساسية بالغة، كانت إيران أخفته حتى اكتشفه مفتشون تابعون للأمم المتحدة عام 2009.

كما أن إيران -وفي تحد جديد للمجتمع الدولي وتأكيدا على استمرار انتهاكاتها للاتفاق النووي- أعلنت بدء بناء مفاعل ثانٍ للطاقة النووية بمحطة بوشهر، وذلك بعد ساعات من قولها إنها قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60%.

وذكر التلفزيون الرسمي في إيران أن أعمال البناء بدأت في مفاعل ثانٍ للطاقة النووية في محطة بوشهر، وسط توترات متصاعدة بشأن انهيار الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.

أزمة وحلول
من جهتهم، قال مسؤولون أوروبيون إن اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم، سيرد على قرار إيران بدء المرحلة الرابعة من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، مؤكدين أن حل أزمة الملف النووي يجب أن يستند إلى الحوار.

وفي هذا السياق، ذكر وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن أن العقوبات ليست الحل الأمثل لتسوية الأزمة النووية، مشيرا إلى أن إيران هي التي انتهكت التزاماتها وليس الاتحاد الأوروبي.

أما وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، فقال إن الأوروبيين قلقون من إقدام إيران على تطوير أجهزة الطرد المركزي.

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن عدم عودة إيران إلى التزاماتها بشأن الاتفاق النووي قد يدفع القوى الكبرى إلى إعادة العقوبات عليها.

وأشار ماس إلى أن الدول المشاركة في الاتفاق النووي تحتفظ بالحق في استخدام كل الآليات المنصوص عليها في الاتفاق.

وقال ماس إنه سيلتقي مع نظرائه من كل من بريطانيا وفرنسا في باريس في وقت لاحق اليوم لمناقشة التحركات التالية، وأعرب عن "بالغ القلق" إزاء أنشطة التخصيب النووي الأخيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

AEOI Spokesman Behrouz Kamalvandi- - TEHRAN, IRAN - JULY 17: Behrouz Kamalvandi, Spokesman for the Atomic Energy Organization of Iran (AEOI), answers questions from foreign journalists during his press conference in Tehran, Iran on July 17, 2018.

أعلنت إيران أن الخطوة الرابعة من خفض التزاماتها النووية جاءت لعدم تطبيق الخطوات الأوروبية بشأن الاتفاق النووي، وقالت إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيفحصون غدا عينات منشأة فردو النووية.

Published On 9/11/2019
A handout photo made available by the Iran Atomic Energy Organization reportedly shows the inside of the Iran's Fordow nuclear facility, in Fordow, Qom province, 06 November 2019. Media reported following president Rouhani's announcement of the country's fourth step in reducing its nuclear commitment to the Joint Comprehensive Plan of Action (JCPOA), Iran will begin injecting uranium gas into 1,044 advanced centrifuges. EPA-EFE/HO HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

شددت أوساط برلمانية إيرانية على أن الاتفاق النووي سيبقى طالما أن طهران تتعاون مع وكالة الطاقة الذرية، وطالب آخرون بإلغاء العمل الطوعي بالبرتوكول الإضافي إذا انتهت المهلة الرابعة دون جدوى.

Published On 7/11/2019
إيران.. أجهزة طرد مركزي تعود للدوران من جديد

أعلنت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بدء تخصيب اليورانيوم بمنشأة فوردو النووية، واعتبر روحاني أن الخطوة الرابعة من تخفيض الالتزامات بالاتفاق النووي جاءت نتيجة سياسات واشنطن وحلفائها، وسط استنكار أميركي وأوروبي.

Published On 7/11/2019
إيران تعلن رابع مراحل خفض التزاماتها النووية

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني عن الخطوة الرابعة من خفض إيران لالتزاماتها في الاتفاق النووي، فيما أبدى الاتحاد الأوروبي قلقه من هذه الخطوة التي اعتبرتها روسيا “نتيجة منطقية”.

Published On 5/11/2019
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة