بعد انتقادات ماكرون.. وزير ألماني يحذّر من تقويض الناتو

ماس: سنحتاج إلى الناتو لسنوات كثيرة لأنه يدعم تقاسم الأعباء والتعاون الدولي والتعددية (الأناضول)
ماس: سنحتاج إلى الناتو لسنوات كثيرة لأنه يدعم تقاسم الأعباء والتعاون الدولي والتعددية (الأناضول)

حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأحد من تقويض حلف شمال الأطلسي، وذلك في أقوى رد من برلين حتى الآن على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقد فيها الحلف الأمني.

وكان ماكرون قال لمجلة (ذي إيكونوميست) الأسبوع الماضي إن حلف شمال الأطلسي في حالة "موت إكلينيكي"، مشيرا إلى الافتقار للتنسيق وعدم القدرة على التنبؤ بالسياسة الأميركية في ظل قيادة الرئيس دونالد ترامب. وأبدى تشككه كذلك في قاعدة أمنية تفيد بأن الهجوم على عضو بالحلف يعني الهجوم على كل الحلفاء.

وتأتي تصريحات ماكرون قبل حوالي شهر على قمة حلف شمال الأطلسي المقررة في لندن يوم الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكتب ماس في مقال لموقع "شبيغل أونلاين" الألماني الإخباري نشره اليوم الأحد، "سنحتاج إلى الناتو لسنوات كثيرة.. إنه يدعم تقاسم الأعباء والتعاون الدولي والتعددية".

وأضاف الوزير أنه إذا صارت أوروبا قادرة يوما ما على الدفاع عن أمنها بنفسها، "سيتعين علينا أيضا أن نرغب في وجود حلف الناتو"، مؤكدا أن هناك حاجة لأوروبا قوية وذات سيادة باعتبارها جزءا من وجود حلف ناتو قوي وليست بديلا له.

ماكرون سيجتمع مع ميركل في برلين اليوم الأحد (رويترز)

فكرة وأهداف
ودعا ماس إلى إقامة مجلس للأمن الأوروبي تكون بريطانيا عضوا فيه بصرف النظر عن خروجها المزمع من الاتحاد الأوروبي، مضيفا "نحن بحاجة لمثل هذه اللجنة بصفتها مكانا نجمع فيه -نحن الأوروبيين- عملنا في السياسة الخارجية والأمنية، داخل النسيج المؤسسي للاتحاد الأوروبي وخارجه. ويجب أن تكون بريطانيا شريكا فيه، حتى إذا غادرت الاتحاد الأوروبي".

وقال إنه يعمل عن كثب على هذه الفكرة مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان. وأضاف أن ألمانيا تهدف إلى تقديم إطار عمل لمجلس الأمن الأوروبي أثناء فترة رئاستها للاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من عام 2020.

من جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تسجيل أسبوعي مصور إن حلف شمال الأطلسي هو الركيزة الأساسية لبنية ألمانيا الدفاعية. وأضافت أنه يتعين على الدول الأوروبية الاضطلاع بمزيد من المسؤوليات في الحلف.

وأكدت "سنطور نظم أسلحة معا في المستقبل. ويشمل ذلك مشروع طائرات مقاتلة جديدة فضلا عن دبابة".

وستجتمع ميركل مع ماكرون ببرلين في وقت لاحق اليوم الأحد أثناء عشاء بمناسبة مرور ثلاثين عاما على سقوط جدار برلين.

المصدر : وكالات