"أوكرانيا غيت".. ترامب لا يمانع بمحاكمة علنية والجمهوريون يطالبون بشهادة نجل بايدن

ترامب ندد مجددا بما اعتبرها إجراءات ظالمة له من قبل خصومه الديمقراطيين (الأوروبية)
ترامب ندد مجددا بما اعتبرها إجراءات ظالمة له من قبل خصومه الديمقراطيين (الأوروبية)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لا يمانع في أن تكون جلسات المحاكمة البرلمانية الرامية لعزله علنية، في حين طالب الجمهوريون باستدعاء نجل المرشح الرئاسي الديمقراطي المحتمل جو بايدن للشهادة بمجلس النواب في إطار ما تعرف بقضية "أوكرانيا غيت".

وقال ترامب أمس السبت قبيل مغادرته واشنطن لحضور فعالية رياضية في ولاية ألاباما إنه لا يهتم إن كانت جلسات محاكمته بمجلس النواب علنية، مضيفا أن هذه الجلسات يجب ألا تكون لاسترضاء أحد.

وتابع أنه سيقدم بعد غد الثلاثاء -على الأرجح- إلى الكونغرس نص محادثة هاتفية أخرى جرت بينه وبين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال الأسبوع الجاري، مشيرا إلى أن القائمين على التحقيقات الجارية بحقه طلبوا الحصول عليها.

ويتمحور التحقيق الحالي في مجلس النواب الأميركي حول مكالمة أجراها ترامب في يوليو/تموز الماضي مع زيلينسكي، وقد يكون طلب فيها منه أن يسدي له "معروفا" بفتح تحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق على خلفية تولي ابنه "هانتر" وظيفة في شركة "بوريسما" النفطية الأوكرانية.

وبالنسبة إلى الديمقراطيين الذين بدؤوا إجراءات محاكمة الرئيس تمهيدا لعزله، فإن ما فعله ترامب يعد إساءة بالغة لاستخدام السلطة، بيد أنه نفى بشدة ارتكابه أي مخالفة بضغطه على نظيره الأوكراني لفتح تحقيق في شبهة كسب غير مشروع بحق جو بايدن وابنه.

وفي وقت سابق، اتهم ترامب كلا من هانتر بايدن ووالده جو -الأوفر حظا لتمثيل الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة- بالفساد بسبب أن هانتر كان عضوا في مجلس إدارة الشركة الأوكرانية عندما كان والده نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، ويقول جمهوريون إن هانتر تلقى أموالا مقابل عضويته في إدارة الشركة.

ويعتزم الديمقراطيون -الذين يسيطرون على مجلس النواب- عقد جلسات علنية ابتداء من الأربعاء المقبل، وكانت الجلسات حتى الآن سرية وخصصت لسماع العديد من الشهود من قبل لجان التحقيق.

وفي إفاداتهم أمام هذه اللجان أكد أكثر من عشرة شهود حتى الآن صحة الاتهامات التي أطلقها الديمقراطيون، بما فيها حجب ترامب مساعدة عسكرية عن أوكرانيا، وربطها بفتح كييف تحقيقا بحق نائب الرئيس السابق وابنه.

استدعاء للشهادة
وقد طالب الحزب الجمهوري أمس لجان التحقيق في مجلس النواب باستدعاء هانتر بايدن والمخبر الذي أبلغ بالمحادثة الهاتفية التي جرت في يوليو/تموز الماضي بين ترامب وزيلنسكي، وذلك بصفتهما شاهدين في القضية.

لكن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب النائب الديمقراطي آدم شيف أبدى معارضته استدعاء هانتر بايدن والمخبر، وقال إنه يجب عدم استخدام التحقيق الجاري لتحصيل مكاسب شخصية.

وكان الرئيس الأميركي تحدى مرارا الديمقراطيين في ما يتعلق بالمحاكمة التي يبدو واثقا من أنها لن تفضي إلى عزله، مشيرا إلى دعم الجمهوريين الكبير له.

ويحيل التصويت المحتمل في مجلس النواب بشأن عزل ترامب إلى محاكمة لعزله أمام مجلس الشيوخ الذين يهيمن عليه الجمهوريون، وهو ما يعني أن إدانة الرئيس وعزله سيكونان أمرا بالغ التعقيد في ظل موازين القوى الحالية في الكونغرس.

المصدر : وكالات,الجزيرة