جرحى وحالات اختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة العيسوية بالقدس

المقدسية رباح أبو حمص التي تعرضت للاعتداء من جنود الاحتلال داخل منزلها هي و4 من أفراد عائلتها بالعيسوية (الجزيرة)
المقدسية رباح أبو حمص التي تعرضت للاعتداء من جنود الاحتلال داخل منزلها هي و4 من أفراد عائلتها بالعيسوية (الجزيرة)

أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح واختناق بالغاز المدمع في مواجهات وقعت مع جنود الاحتلال الإسرائيلي ببلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة.

وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت بعد اقتحام قوات الاحتلال حي عبيد في البلدة، حيث أطلقت قنابل الغاز المدمع واعتدت بالضرب على السكان، مما أدى إلى وقوع إصابات بينهم.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت مع مصابيْن اثنين بجروح تم نقلهما إلى المستشفى، في حين تم علاج بعض حالات الاختناق بالغاز ميدانيا.

وتعرض الناشط الفلسطيني محمد أبو الحمص للاعتداء والضرب من طرف قوات الاحتلال في بلدة العيسوية مساء أمس السبت في القدس المحتلة، كما أصيب عدد آخر بحالات اختناق.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة واعتدت على سيدات وشبان فلسطينيين، وأطلقت قنابل الغاز بكثافة، مما أدى إلى وقوع عدد من حالات الاختناق.

وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين، أصيب على إثرها جندي من جيش الاحتلال.

وتعتبر قرية العيسوية إحدى قرى وبلدات القدس التي تتعرض باستمرار لاقتحامات يومية، وتتعرض منذ فترة طويلة لحملات استفزاز واعتداءات مستمرة من جنود الاحتلال.

المصدر : الجزيرة